Uncategorizedالجزائر

أدرار: الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور هو احتكام للإرادة الشعبية

أدرار – أكدت وزيرة الثقافة و الفنون مليكة بن دودة يوم الاربعاء بالمقاطعة الإدارية تيميمون شمال أدرار ان الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور جاء للاحتكام للإرادة الشعبية.

وخلال إشرافها على لقاء مع المجتمع المدني بقاعة السينما بتيميمون قالت السيدة بن دودة أن اختيار الجزائريين كان نابعا دوما من اختيار الوطن و هو ما حدث مع ثورة الفاتح نوفمبر المجيدة 1954 هذا الشهر التأسيسي لكل المشاريع الكبرى.
وأشارت السيدة بن دودة إلى أن حراك 22 فيفري الذي كان ذو طابع سلمي باهر كشف عن عمق الوعي الوطني للشعب الجزائري و مدى وحدة و تمسك الشعب بوطنه و حريته و كرامته.

وفي هذا الجانب أوضحت المتحدثة أن مشروع تعديل الدستور يسعى للإجابة على المطالب العميقة التي رفعها الشعب الجزائري في حراكه المبارك لبناء جزائر تقوم على العدالة و الإنصاف و الكرامة و المواطنة وحقوق الفرد و حريته.

وأضافت ان مشروع تعديل الدستور وضع المواطن في قلب العملية السياسية من خلال اقرار الاستفتاء الشعبي عليه بعد أن كان مقتصرا في السابق على غرفتي البرلمان معربة عن يقينها بالهبة القوية للشعب للتصويت بقوة على هذه الوثيقة التي تجسد مفهوم الجزائر الجديدة التي تبنى بسواعد أبنائها بالإخلاص و الشفافية و جعل مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.
وعقب هذا اللقاء  قامت الوزيرة في اليوم الاول من هذه الزيارة التي تدوم يومين بزيارة زاوية سيدي الحاج بلقاسم بتيمون التي تعد محطة رمزية عريقة في احياء المولد النبوي الشريف.
كما ستتفقد غدا الخميس عددا من الهياكل التابعة لقطاعها بعاصمة الولاية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق