الجزائر

أدرار: مشاريع في شتى القطاعات لفائدة بلديات ومناطق الظل بدائرة أولف

أدرار – استفادت دائرة أولف بإقليم تيديكلت (250 كلم شرق أدرار) من مشاريع تنموية  في مختلف القطاعات التي شملت بلدياتها الأربعة و مناطق الظل التابعة لها ، حسب ما استفيد من مسؤولي الولاية.

وفي هذا الصدد فقد أنجزت عمليات في إطار المخطط البلدي للتنمية للسنة الجارية ببلدية تيط، شملت توسيع و تجديد شبكتي مياه الشرب والصرف الصحي عبر عدد من مناطق الظل بهذه الجماعة المحلية، وإبعاد مصب مياه الصرف الصحي عن التجمعات السكنية، واستكمال إنجاز شبكة صرف المياه الصاعدة.
كما جرى أيضا تهيئة قاعة العلاج و تجديد وتوسيع شبكة الإنارة العمومية، إلى جانب تجسيد مشروع ربط أزيد من 260 عائلة بشبكة الغاز الطبيعي.
أما ببلدية أقبلي فقد أطلق مشروع إنجاز طريق فك العزلة الرابط بين هذه البلدية و عاصمة الدائرة على مسافة 35 كلم والذي شكل حلما تنمويا راود سكان المنطقة لمدة طويلة، مما سيساهم في تخفيف معاناة المواطنين سيما المرضى و الحوامل و المتمدرسين من استعمال الطريق القديم.

وفي هذا الجانب، شدد والي الولاية، بهلول العربي، خلال زيارة تفقدية لهذه المنطقة على ضرورة احترام النوعية وفق المعايير التقنية المعتمدة مع إيلاء عناية قصوى لإنجاز أحزمة تشجير على جانبي الطريق موازاة مع بدء أشغال إنجازه لحماية هذا المقطع الهام من زحف الرمال سيما و أن البلدية تقع في عرض الكثبان الرملية الكثيفة.

كما استفادت هذه الجماعة المحلية من مشاريع أخرى ضمن المخطط البلدي للتنمية في قطاعات الموارد المائية و الصحة و التربية و الخدمة العمومية.
وشملت تلك العمليات تجديد و توسيع شبكات مياه الشرب والصرف الصحي و الإنارة العمومية و تهيئة ثلاث قاعات علاج عبر عدد من القصور و مناطق الظل بهذه البلدية و إنجاز و تهيئة قسمين بابتدائية قصر ساهل و دراسة و إنجاز مقر جديد لبلدية أقبلي.
وضمن برنامج مشاريع الغاز الطبيعي الموجه لمناطق الظل فقد استفادت البلدية من عملية ربط 590 عائلة بهذه الشبكة الحيوية إلى جانب مشاريع لربط أزيد من 180 عائلة بشبكة الكهرباء وتسجيل عملية للربط بالكهرباء الفلاحية لمحيطين فلاحيين بمساحة 510 هكتار.

إقرأ ايضا: إبراهيم مراد: 2021 ستكون سنة “التكفل ورد الاعتبار” لمناطق الظل

وجسدت ببلدية أولف تسع (9) عمليات ضمن المخطط البلدي للتنمية شملت تجديد و توسيع شبكتي مياه الشرب والصرف الصحي ببعض قصورها القديمة و ترميم الطريق العابر فوق المسار الجوفي لفقارة ”بن دراعو” داخل النسيج العمراني إلى جانب تهيئة فضاءات اللعب و تكسيتها بالعشب الإصطناعي.
كما تضمن هذا البرنامج إنجاز مقر جديد للبلدية و تجهيز ملحق إداري و مكتب بريدي بقصر تقراف إضافة إلى إنجاز سوق للمواشي بها.
وشرع في تجسيد عمليات أخرى مولت من صندوق التضامن و الضمان للجمعيات المحلية شملت إنجاز طرقات و التهيئة العمرانية عبر قصور البلدية إلى جانب ربط الملحقة الإدارية لقصر زاوية حينون بشبكة الألياف البصرية لتحسين الخدمة العمومية.

وبخصوص قطاع الشباب و الرياضة فقد استفادت بلدية عاصمة الدائرة أيضا من مشروع إنجاز ملعب متعدد الرياضات  ومضمار ألعاب القوى إلى جانب عملية لتهيئة أرضية الملعب البلدي لكرة القدم بالعشب الاصطناعي قصد تشجيع الفرق الرياضة المحلية.

وفي قطاع الطاقة، استفادت نفس الجماعة المحلية من مشروع خاص بمناطق الظل لربط 3.500 عائلة بشبكة الغاز الطبيعي وتسجيل عملية لربط 60 عائلة بشبكة الكهرباء عبر ثمانية قصور إلى جانب عملية لربط ثلاث محيطات فلاحية بمساحة 514 هكتار بالكهرباء الفلاحية.
وشرع ببلدية تيمقطن في إنجاز أربعة أقسام توسعة بابتدائية حي أبي نوار و تزويد سكان قصر زاوية مولاي هيبة بالغاز الطبيعي إلى جانب إطلاق شطر من مشروع إنجاز طريق فك العزلة على مناطق الظل بقصري ”ماطريوان” و” عين بلبال” على مسافة 36 كلم و تهيئة قاعتي العلاج بهما.
وتهدف مختلف هذه العمليات التنموية الحيوية إلى تحسين الإطار المعيش لسكان بلديات و مناطق الظل بهذا الإقليم الذي يمتلك مقومات اقتصادية واعدة سيما في مجالات الفلاحة و السياحة و الصناعة خاصة و أن المنطقة تعتبر نقطة عبور حيوية باتجاه المقاطعة الإدارية عين صالح (ولاية تمنراست)، حسبما أوضح مسؤولو الولاية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق