أخبار الوطن

أزمة كورونا أثبتت أن المجتمع المدني “شريك فعال” لقطاع التضامن الوطني

بومرداس – أكدت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة, كوثر كريكو, الأربعاء من بومرداس, أن المجتمع المدني شريك فعال لقطاع التضامن الوطني وأزمة فيروس كورونا أثبتت فعليا هذه الشراكة من خلال التضامن.

وجددت الوزيرة كريكو في تصريح صحفي على هامش زيارة تفقد لقطاعها عبر مناطق متعددة من الولاية, التأكيد على أن المجتمع المدني “شريك فعال” لقطاع التضامن الوطني و أزمة فيروس كورونا “أثبتت أكثر فأكثر هذه الشراكة من خلال التكافل والتضامن فيما بين الجانبين”.
وقالت: “عندنا شباب يعول عليه”, مؤكدة أنها تشج كل مبادرات المجتمع المدني وهباته التضامنية التطوعية عبر التراب الوطني في إطار القضاء على نقاط الظل أو في إطار محاربة انتشار جائحة كوفيد-19.
وفي توضيحها حول سؤال عن برنامج القضاء على نقاط الظل عبر التراب الوطني, ذكرت الوزيرة بأنه تم إطلاق منذ الفاتح أبريل الجاري أول قافلة وطنية تضامنية في هذا الصدد في إطار “برنامج تضامن حكومي ثابت” والعمل “لا يزال مستمرا ومتواصلا إلى غاية القضاء النهائي عليها”.
وفي أول نقطة من زيارة الوزيرة إلى الولاية, أعطت من قاعة متعددة الرياضات “محمد بلعرج” بمدينة بومرداس, موقع تجميع وتوزيع تبرعات المحسنين, إشارة إنطلاق قافلة تضامنية تتجه نحو 88 منطقة ظل عبر الولاية لتوزيع نحو 3400 طرد غذائي على العائلات المعوزة والمتضررة من الحجز الصحي الإجباري .
وعلى هامش هذه العملية استمعت الوزيرة لشرح مفصل حول العملية التضامنية بالولاية حيث تم إبلاغها بأن عدد العائلات المعوزة عبر نقاط الظل المبرمج استفادتها في إطار التضامن الوطني من طرود غذائية, يناهز 72.000 طرد.
وبلغ عدد العائلات المستفيدة من الطرود الغذائية إلى غاية اليوم, حسب نفس التوضيحات, 37.000 منهم نحو 17.000 عائلة استفادت من طرود مولتها الخزينة الولائية والباقي تبرع بها محسنون.
وفي ثاني نقطة من زيارتها عاينت الوزيرة ظروف نزلاء دار الطفولة المسعفة بمدينة بومرداس التي تتكفل تربويا ونفسيا حاليا بنحو 20 طفلا من الجنسين من سن الولادة إلى 18 سنة.
وببلدية بودواو – شمال الولاية – عاينت وزيرة القطاع مركز جمعيات المجتمع المدني العاملة في إطار جمع تبرعات المحسنين و توزيعها على العائلات المعوزة و المتضررة من الحجر الصحي الإجباري عبر البلدية.
كما عاينت ورشات متعددة يقوم فيها شباب متطوع بإنجاز وتصنيع الكمامات الصحية بمختلف أنواعها والألبسة الصحية الواقية الموجهة للأطقم الطبية وغيرها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق