الجزائر

إبراهيم مراد: وسائل مالية هامة مخصصة لترقية مناطق الظل

الطارف – أكد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل إبراهيم مراد اليوم السبت بالطارف أن “وسائل مالية هامة تم تخصيصها من طرف الدولة في إطار المجهودات الرامية إلى ترقية مناطق الظل”.

وأضاف السيد مراد في تصريح له على هامش اليوم الأول من زيارته إلى هذه الولاية الحدودية التي تقع بأقصى الشمال الشرقي للوطن للإطلاع على الواقع المعيشي لسكان مناطق الظل بها بأن وسائل مالية هامة مرتقب تخصيصها لدفع التنمية بمناطق الظل التي تم إحصاؤها على المستوى الوطني و المساهمة في تحسين الظروف المعيشية لسكان الأرياف.
وأفاد نفس المتحدث بأن غلافا ماليا بقيمة 184 مليار دج سيخصص لتجسيد مختلف مشاريع التنمية المحلية لفائدة 15 ألف منطقة ظل عبر الوطن حسب ما ذكره خلال زيارته لمناطق الظل أم حسان و الشويشة و صنهاجة و غرون عائشة التابعة لبلديات كل من حمام بني صالح و و وادي زيتون و بوحجار و عين كرمة.

 إقرأ أيضا: براهيم مراد: “سياسة التكفل بمناطق الظل بدأت تتجلى عبر عديد مناطق البلاد”

وذكر بالمناسبة بأن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يولي عناية خاصة لمناطق الظل بهدف ضمان حياة لائقة لسكانها.

وأبرز السيد مراد في هذا السياق المجهودات المبذولة لتجسيد هذه السياسة الذكية التي تبنتها الدولة من خلال سلسلة من الزيارات التفقدية إلى هذه المناطق التي استفادت من مشاريع عدة من شأنها أن تسهم في تحسين ظروف معيشة الساكنة.
من جهته أفاد والي الطارف حرفوش بن عرعار بأن 185 منطقة ظل تم إحصاؤها عبر هذه الولاية موضحا بأن 141 منطقة منها قد انطلقت بها أشغال إنجاز عديد مشاريع التنمية المحلية التي من شأنها أن تضمن حياة كريمة للسكان.

و بعد أن قدم عرضا حول برنامج المشاريع الإنمائية بهذه الولاية أشار السيد بن عرعار إلى أنه بمجرد تجسيد هذه العمليات الإنمائية التي تستجيب للاحتياجات اليومية للسكان فإن ما لا يقل عن83 ألف ساكن سيستفيد منها أي ما يعادل 17 بالمائة من سكان هذه الولاية الحدودية.

وسيواصل مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل زيارته إلى ولاية الطارف يوم غد الأحد بالتوجه إلى ظل تقع ببلديتي بوقوس وعين العسل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق