أخبار العالم

إتحاد “الكومسمول” يدعو الجيش المغربي للانسحاب من الكركرات والالتزام باتفاق وقف اطلاق النار

موسكو – دعا اتحاد الشباب الشيوعي اللينيني لروسيا الاتحادية “الكومسمول”, الجيش المغربي لضرورة التراجع إلى مواقعه السابقة والالتزام بإتفاق وقف إطلاق النار الموقع مع جبهة البوليساريو في 1991, عقب عدوانه العسكري الأخير على المتظاهرين السلميين الصحراويين في منطقة الكركرات منزوعة السلاح جنوب غرب الصحراء الغربية.

وطالب الإتحاد في بيان له, نقلته وكالة الأنباء الصحراوية (وأص), بضرورة تراجع الجيش المغربي إلى مواقعه السابقة والإلتزام بوقف إطلاق النار, وكذا إستعادة الأمم المتحدة لعملية التفاوض لتحقيق تسوية مستدامة للوضع على أساس المبادئ الأساسية وقواعد القانون الدولي, بما في ذلك القرارات ذات الصلة الصادرة عن الأمم المتحدة ومجلس الأمن التابع لها.

وندد الاتحاد بشدة تصرفات الجيش المغربي التي تسببت في تصعيد الصراع في الصحراء الغربية,  مشددا على أن الحل النهائي لقضية الصحراء الغربية لا يمكن أن يكون إلا من خلال إستفتاء تقرير المصير, يسمح للشعب الصحراوي بالتعبير عن تطلعاته وتحديد مستقبله.

هذا وخلص بيان إتحاد الشباب الشيوعي اللينيني لروسيا الاتحادية إلى أن إنهاء إحتلال الصحراء الغربية يظل حتمية تاريخية.

وتتوالى ردود الفعل الدولية منذ العدوان العسكري المغربي على المدنيين الصحراويين السلميين الذين كانوا يتظاهرون أمام الثغرة غير الشرعية في منطقة الكركرات التي تعتبرها الامم المتحدة منطقة منزوعة السلاح في 13 نوفمبر الجاري وهو ما مثل “خرقا متعمدا” لوقف إطلاق النار, ما دفع بالجانب الصحراوي الى إعلان الحرب للدفاع عن النفس والأرض.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق