أخبار الوطن

إطلاق العملية التطوعية الثانية لخياطة الكمامات لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية

الجزائر – أشرفت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين، هيام بن فريحة، يوم الخميس، رفقة وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، على إطلاق العملية التطوعية الثانية لخياطة الكمامات الواقية لفائدة تلاميذ المؤسسات التربوية للحد من تفشي وباء كورونا (كوفيد-19).

وقد تم إطلاق هذه العملية من المعهد الوطني المتخصص في التكوين والتعليم المهنيين ببئر خادم (الجزائر العاصمة) الذي استفاد من تجهيزات وآلات لخياطة الأقنعة قدمها مكتب صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بالجزائر وبعض الجمعيات والمؤسسات الوطنية.
وقد ثمنت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين هذه المبادرة التي تدخل ضمن “مساهمة أبناء القطاع في عملية خياطة الأقنعة بهدف مكافحة فيروس كورزنا”، مشيرة الى أن هذه الأقنعة سترسل الى مديريات التربية الولائية، بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية، ليتم توزيعها على المؤسسات التربوية بغية تمكين التلاميذ من مزاولة دروسهم في “أفضل الظروف الصحية”.

من جانبه، دعا السيد واجعوط الأساتذة والمؤطرين التربويين والعمال وكافة أفراد الأسرة التربوية إلى ضرورة “التقيد الصارم” بالإجراءات الوقائية التي تضمنها البرتوكول الصحي داخل المؤسسات التربوية وخارجها.

وثمن الوزير بالمناسبة تجسيد هذه العملية التي ستسمح –كما قال– بتوفير الأقنعة “حفاظا على صحة التلاميذ، خاصة في هذا الظرف العصيب الذي نعيشه جراء تفشي وباء كورونا“.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق