أخبار العالم

اتفاق التطبيع بين النظام المغربي والكيان الصهيوني لا تعبر عن الشعب المغربي الداعم للقضية الفلسطينية

غزة – استنكر عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس, موسى أبو مرزوق اتفاق التطبيع بين النظام المغربي والكيان الصهيوني, مؤكدا على أنها “خطوة مستنكرة لا تعبر عن الشعب المغربي الأصيل ومواقفه المبدئية الداعمة للقضية الفلسطينية”.

وقال أبو مرزوق, في تغريدة على موقع تويتر الأربعاء, “نرفض وبشدة” توقيع الاتفاق الثلاثي بين المغرب و الولايات المتحدة والكيان الصهيوني”, مضيفا “أصابنا خذلان كبير بتوقيع رئيس الحكومة المغربية, سعد الدين العثماني للاتفاق والذي كنا نأمل منه اتخاذ موقف تاريخي مشرف”.

من ناحيته ,أدان القيادي في حركة حماس, سامي أبو زهري, توقيع اتفاق التطبيع بين النظام المغربي والاحتلال الصهيوني, معتبرا إياه “خذلانا كبيرا للشعب والقضية الفلسطينية”.
وأضاف: “إننا نعبر عن استيائنا من توقيع رئيس الحكومة المغربية, سعد الدين العثماني للاتفاق ,ونعتبره سقطة كبيرة لحزب العدالة والتنمية”, داعيا ل”تصحيح هذا الخلل حفاظا على مكانة المغرب وتاريخ الحزب”.
و يذكر ان الرئيس الأمريكي المنتهية عهدته, دونالد ترامب, قد أعلن موافقة النظام المغربي والكيان الصهيوني على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما, واعتراف بلاده بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية.

و أثار هذا الاعلان تنديد دولي واسع اعتبره الكثيرون “خيانة للقضيتين الصحراوية الفلسطينية”.

ورسم النظام المغربي, يوم الثلاثاء, تطبيعه مع الكيان الإسرائيلي, الذي تم في إطار “صفقة” أبرمت على حساب الحقوق الشرعية للشعبين الصحراوي والفلسطيني وشكلت خرقا صارخا للقوانين والمواثيق الأممية ذات الصلة.
وتم تجسيد هذا التطبيع رسميا عبر وصول أول رحلة تجارية تابعة للكيان الإسرائيلي إلى الرباط, حاملة على متنها مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين رفيعي المستوى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق