Uncategorizedالجزائر

استفتاء/حملة : التركيز على الضمانات التي جاء بها مشروع تعديل الدستور في مجال حرية التعبير

الجزائر – ركزت الصحافة الوطنية , يوم السبت , في إطار تغطيتها لحملة الاستفتاء على مشروع الدستور المقرر في الفاتح من نوفمبر القادم على الضمانات التي جاء بها مشروع تعديل الدستور في مجال حرية التعبير , محللة الرسالة التي بعث بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بمناسبة اليوم الوطني للصحافة.

وفي هذا الصدد, خصصت يومية الشعب , قرابة أربعة صفحات للحديث عن هذه الضمانات التي جاء بها مشروع تعديل الدستور, في مجال ترقية حرية التعبير و المشهد الإعلامي, حيث نشرت الرسالة الكاملة للرئيس الجمهورية, الخاصة باليوم الوطني للصحافة المصادف ل 22 أكتوبر من كل سنة.
كما نقلت ذات اليومية التصريحات التي أدلى بها العديد من أعضاء الطاقم الحكومي , الخاصة بموضوع  مشروع الدستور و حرية التعبير , حيث استعرضت تصريح  الوزير الاول عبد العزيز جراد الذي أكد أن مشروع تعديل الدستور, “سيمنح حرية أكبر التعبير” , والذي أبرز أن” تنوير الرأي العام بالخبر الموثوق و فتح النقاش النقدي بالخبر الموثوق و المتوازن يدعم مسار التغيير”.

اقرأ أيضا :      الحملة الاستفتائية : التصويت لصالح التعديل الدستوري بداية لمسار بناء دولة قوية ومستقرة

كما خصصت حيزا معتبرا لكلمة , وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة  عمار بلحيمر, الذي أكد على مشروع تعديل الدستور جاء ب”ضمانات من شأنها تعزيز المشهد الإعلامي في الجزائر“.مبرزا أن هذا المشروع “سيعطي بعدا جديدا لمنظومة الحقوق والحريات في إطار هويتنا ومقوماتنا الوطنية”, وذلك من خلال “ضمانات مهنية كفيلة بتعزيز أداء الصحفيين”.
كما تناولت ذات  الجريدة , منشطي  الحملة على غرار تصريح كل من وزير الشباب الرياضة سيد علي خالدي , الذي  وصف مشروع تعديل الدستور “محطة فارقة في تاريخ الجزائر” لكونه ” يشجع الشباب على المشاركة في الحياة العامة “, إلى جانب تصريح وزير الشؤون الدينية و الأوقاف يوسف بلمهدي ,  الذي قال بأن التصويت لصالح مشروع تعديل الدستور يعد “مرحلة من مراحل تحصين البلاد” , إلى جانب  تدخلات ممثلي أحزاب وأساتذة و ممثلي المجتمع المدني.
وعلى نفس المنوال , تطرقت يومية “المساء” إلى مضمون رسالة للرئيس الجمهورية الخاصة بمناسبة اليوم الوطني للصحافة , مبرزة إشادة السيد تبون باحترافية الصحافيين في مرافقة عملية التحضير للاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور, حيث أكدا أنه يحق للصحافة الجزائرية أن تلقن دروسا في المهنية لصحافة بعض الدول التي تتخذ من حرية التعبير “شعارا أجوفا”.
كما نقلت الجريدة , أبرز تدخلات , منشطي الحملة حول مشروع تعديل الدستور , سيما منهم ممثلي الحكومة ,إلى جانب ممثلي التشكيلات السياسية و منظمات المجتمع المدني.
من جانب أخر, تطرقت ذات اليومية إلى موضوع موافقة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات ,على اعتماد سبعة عشر (17) طلب اعتماد مؤقت من بين خمسة وعشرين (25) من قبل وسائل إعلام أجنبية ابدت رغبتها في تغطية الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور .

اقرأ أيضا :     الحملة الاستفتائية : الدعوة إلى تزكية مشروع التعديل الدستوري

من جهتها , تطرقت جريدة “الخبر” مضمون رسالة رئيس الجمهورية بمناسبة اليوم الوطني للصحافة, حيث كتبت مقال بعنوان ” تعهدات تبون في اليوم الوطني للصحافة “, مبرزة أهم ما جاء في هذه الرسالة سيما ما تعلق  بالإشادة السيد تبون باحترافية الصحافيين في مرافقة عملية في مرافقة عملية التحضير للاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور, إلى جانب المحور المتعلق بعدم إخضاع جنحة الصحافة للعقوبات السالبة للحرية وعدم توقيف أي نشاط صحفي مهما كانت وسائل بثه ونشره دون صدور قرار قضائي.
أما يومية ” الشروق “, فقد ركزت على الكلمة التي ألقاها,رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, الفريق السعيد شنقريحة, خلال زيارة عمل وتفتيش إلى قيادة القوات البرية, حيث عنونت المقال ب “الجزائريون سيخرجون بقوة للمشاركة في الاستفتاء”, إلى جانب نقلها لمجمل تدخلات منشطي حملة الاستفتاء حول الدستور  من ممثلي المجتمع المدني و أحزاب السياسية.
من جهتها , “تطرقت “يومية “المجاهد “الناطقة باللغة الفرنسية و كذا يومية “لوريزن “إلى مضمون الرسالة التي بعث بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى الاسرة الإعلامية بمناسبة اليوم الوطني للصحافة,مستعرضتين أهم الضمانات التي جاء بها مشروع تعديل الدستور في مجال حرية التعبير.
وعلى نفس النهج , تناولت جريدتي “لوجوغ دارجيري “و”لانوفال غوبليك” الناطقتين بالفرنسية مضمون رسالة الرئيس تبون , علاوة على نقل تصريحات منشطو الحملة من رؤساء تشكيلات سياسية و بعض من أعضاء الطاقم الحكومي.
أما جريدة “لكسبرسيون” , فقد أعربت عن أملها في أن يركز منشطو الحملة حول مشروع تعديل الدستور حول “تحليل ” هذا المشروع , مشيرة إلى أن الدعوة للمشاركة بقوة يوم الاستفتاء, شكل محور اهتمام مختلف المتدخلين في تنشيط هذه الحملة , سيما منهم ممثلو الأحزاب السياسية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق