الرياضة

اقصاء الجزائر من دورة اتحاد شمال افريقيا (أقل من 20 سنة) : الفاف “ستقيم بعمق مردود اللاعبين”

الجزائر – ستكون مشاركة المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم, لأقل من 20 سنة, المُقصى امس الاثنين من دورة اتحاد شمال افريقيا بتونس والمؤهلة الى كأس أمم افريقيا- 2021 بموريتانيا , موضوع “تقييم معمق على جميع المستويات وبعيدا عن اي تسرع” من طرف الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف), حسبما علمت “واج” يوم الثلاثاء من مصدر مطلع.

فقد غادر أواسط الجزائر الاثنين المنافسة مبكرا , بحصيلة مُخيبة, تعادل أمام تونس (1-1) وخسارتين امام المغرب وليبيا, بنفس النتيجة (0-1) لينهي البطولة في المركز الأخير.

ولم يُتخذ لحد الأن “أي قرار بخصوص مستقبل المدرب الوطني صابر اسماعين الذي يبقى في منصبه”, حسب نفس المصدر.
وخلال تقييمها لمردود “الخضر”, ستأخذ الهيئة الفدرالية في الحسبان عدة عوامل, منها “طريقة اللعب, الخلط بين اللاعبين المحليين والناشطين بالخارج “, قبل اتخاذ أي قرار, كما أوضح نفس المصدر.
وفي تقرير لها نشرته الاثنين في موقعها الرسمي على الانترنت, وصفت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم, إقصاء الجزائر من دورة شمال افريقيا “إيناف” “بالمخيب للآمال”, بعدما كان يستهدف احدى المرتبتين المؤهلتين الى نهائيات كاس امم افريقيا- 2021 بموريتانيا  (14 فبراير- 4 مارس).
وتقام دورة اتحاد شمال افريقيا, على شكل دورة مصغرة, حيث يتأهل الفريقان الاولان, الى موعد موريتانيا الذي سيعرف مشاركة 12 منتخبا.
وبعد اقصاء الجزائر وانسحاب مصر, بسبب اكتشاف حلات عديدة لفيروس كورونا, في صفوف اللاعبين , تبقى ثلاثة بلدان في سباق التنافس لافتكاك واحدة من ضمن تذكرتين مؤهلتين وهم : تونس, ليبيا و المغرب .
بالإضافة إلى البلد المضيف (موريتانيا), تأهلت تسعة منتخبات رسميا لكأس أمم إفريقيا-2021 لأقل من 20 سنة. ويتعلق الأمر بغامبيا و أوغندا وتنزانيا و الموزمبيق و ناميبيا و غانا و بوركينا فاسو, افريقيا  الوسطة والكاميرون.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق