أخبار العالم

الأمم المتحدة: جنوب أفريقيا وكوبا تطالبان بإنهاء الاحتلال في الصحراء الغربية و فلسطين

نيويورك (الأمم المتحدة) – دعا كل من رئيس جنوب أفريقيا، الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، سيريل رامافوزا، والرئيس الكوبي، يغيل دياث كانيل بيرموديث، في خطابهما أمس الثلاثاء أمام الجلسة الرابعة للجمعية العامة بنيويورك، إلى  تصفية الاستعمار و انهاء الاحتلال المغربي اللاشرعي للصحراء الغربية و الاحتلال الاسرائيلي على دولة فلسطين وشعبها.

وقد تصدرت مسألة  تصفية الاستعمار الى جانب عديد القضايا ذات الاهتمام العالمي، جدول أشغال الدورة ال75 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي انطلقت أمس الثلاثاء بنيويورك عبر تقنية “”الفيديو كونفرانس”.
وفي خطابه الى الجلسة، عبر الرئيس الجنوب أفريقي عن أسفه قائلا: “ونحن نحتفل بذكرى تأسيس منظمة مكرسة للحرية والمساواة، ما زال شعبا فلسطين والصحراء الغربية يعيشان تحت الاحتلال”.
وفي هذا الإطار، يضيف رئيس الاتحاد الأفريقي الدوري، “نجدد نداءنا لإنهاء الاحتلال اللاشرعي للصحراء الغربية وتقرير مصير الشعب الفلسطيني”.
من جهته، أكد الرئيس الكوبي، ميغيل دياث كانيل بيرموديث، في خطاب أمام الجلسة العامة للدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة عن “الدعم الثابت والمبدئي لبلاده لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال”.
كما طالب بحل عادل للنزاع في الشرق الأوسط، يمر من خلال ممارسة الشعب الفلسطيني الفعلية لحقه الثابت بإقامة دولته ضمن حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية مجددا ادانته لمحاولات إسرائيل ضم أراضٍ جديدة من الضفة الغربية.
و تميزت جلسة افتتاح المناقشة العامة بحضور قضية الصحراء الغربية بقوة في الخطابات الملقاة، ومنها خطابي رئيس جنوب أفريقيا والرئيس الكوبي.
وذكرت تقارير أنه خلال الايام المقبلة ستحظى قضية الصحراء الغربية بنقاش على ضوء تقارير يقدمها الامين العام للأمم المتحدة يتعلق الاول بتطورات قضية الصحراء الغربية، والثاني بالمستجدات المتعلقة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، فيما يركز التقرير الثالث على تقييم عقد حول عمل الامم المتحدة لتصفية الاستعمار من الاقاليم ال17.
كما ستكون القضية الصحراوية حاضرة بقوة خلال أعمال لجنة تصفية الاستعمار التي من المنتظر ان تنطلق خلال الاسبوع الاول من شهر أكتوبر حيث ستناقش اللجنة تقرير اللجنة الخاصة المعنية بحق الشعوب في تقرير المصير وكذا تقرير الامين العام للأمم المتحدة حول الوضع في الصحراء الغربية.
ومن المنتظر أن تتوج النقاشات التي تتزامن مع نقاش القضية الصحراوية على مستوى مجلس الامن الدولي بتوصية حول الصحراء الغربية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق