الرياضة

الإتحادية الجزائرية للمبارزة تفقد عضويتها في الجمعية العامة للجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية

الجزائر – فقدت الاتحادية الجزائرية للمبارزة عضويتها في الجمعية العامة للجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية، حيث لن تتمكن من حضور الانتخابات الخاصة بالهيئة، المقررة السبت المقبل بمقر هذه الأخيرة ببن عكنون (الجزائر)، حسب ما أفادت به اللجنة في بيان لها.

وأوردت “الكوا” في بيانها أن “اتحادية المبارزة فقدت عضويتها في الجمعية العامة للهيئة الأولمبية ولن تتمكن من حضور الجمعيات العامة المقبلة للجنة”.

وأوضحت الهيئة أنه وتطبيقا للمادة 17 من قانون الاتحاديات الرياضية، “باستثناء سبب مبرر أو في حال الاستقالة أو شغور منصب رئيس الاتحادية، يعقد المكتب الفيدرالي اجتماعا طارئا في ظرف 15 يوما التي تلي، للتأكد من الفراغ و تعيين رئيس بالنيابة من بين احد نواب الرئيس بحكم الحضور، والذي سيتكلف بتسيير شؤون الفيدرالية بصفة مؤقتة”.

كما تنص المادة ذاتها أنه يتوجب على الرئيس بالنيابة “استدعاء في ظرف 60 يوما على أقصى حد، جمعية عامة استثنائية من أجل انتخاب رئيس جديد للاتحادية لتسيير ما تبقى من العهدة، حسب الظروف التي تفرضها القوانين المعمول بها وذلك بعد إخطار وزارة الشباب والرياضة”.
بعد ترقية رئيس الاتحادية لمنصب وزير الشباب والرياضة، كان على فيدرالية المسايفة تطبيق المادة 17، من خلال تعيين رئيس بالنيابة لاستدعاء، في غضون 60 يوما، جمعية عامة استثنائية لانتخاب رئيس جديد لتسيير ما تبقى من العهدة الأولمبية (2017-2020).
وأوضحت اللجنة أن “اتحادية المبارزة خالفت القوانين المعمول بها ولم تمتثل لها، ولن تتمكن من الاستفادة من المادتين 24 و 25 من قوانين اللجنة الاولمبية، أي تفقد بذلك مكانتها في الجمعية العامة للجنة ولن تكون ممثلة في بقية الجمعيات العامة”.
واختتم بيان “الكوا” بمطالبة اتحادية رياضة “السيف” بالامتثال الى القوانين المعمول بها.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق