أخبار العالم

الإعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية يتعارض مع القانون الدولي

نيويورك (الامم المتحدة) – أكد  سفير جنوب إفريقيا لدى الأمم المتحدة، جيري ماتجيلا، أن الاعتراف بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية “يتعارض” مع القانون الدولي، داعيًا إلى “رفض” القرارات أحادية الجانب المتخذة في هذا الاتجاه.

وقال السيد ماتجيلا في نهاية مشاورات يوم أمس الاثنين في مجلس الأمن الدولي حول آخر التطورات في الصحراء الغربية “ان جنوب إفريقيا تعتبر أي اعتراف بالصحراء الغربية كجزء من المغرب هو بمثابة اعتراف بعدم الشرعية، ومن ثم فهو يتعارض مع القانون الدولي”.
وأضاف أنه “يجب رفض القرارات المخالفة للقرارات الجماعية متعددة الأطراف”، في إشارة إلى قرار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي اعترف مؤخرا في تغريدة بسيادة المغرب المزعومة على الصحراء الغربية المحتلة.
كما ذكر مندوب جنوب افريقيا ان الهدف من تواجد بعثة الامم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) هو خلق الظروف المناسبة لتنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.
واكد المندوب، رئيس مجلس الامن، ان قمة الاتحاد الافريقي الاخيرة اتخذت جملة من القرارات الهامة لمعالجة الوضع في الصحراء الغربية مذكرا في هذا الاطار بموقف جنوب افريقيا الثابت في دعم كفاح الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق