أخبار الوطن

الاستفتاء حول تعديل الدستور: سمير عبد الواحد ينتخب لأول مرة “لاستكمال تضحيات الشهداء لبناء الجزائر”

البليدة – أدى سمير عبد الواحد، الذي ينتخب لأول مرة، واجبه الإنتخابي اليوم الأحد بالبليدة في اطار الاستفتاء حول تعديل الدستور، و كله فخر و اعتزاز لأنه يعتبر فعله “استكمالا لتضحيات الشهداء و المجاهدين لبناء الجزائر الجديدة”.

و قال عبد الواحد، الذي يبلغ سن ال18 منذ حوالي شهر و الذي التقته وأج بمتوسطة “العربي تبسي”، أنه “جد مسرور كونه بلغ السن القانونية التي تمكنه من الإدلاء بصوته و المشاركة في تقرير مصير الامة”.
و اعتبر هذا الشاب أداء الواجب الإنتخابي و التصويت على مشروع تعديل الدستور خصوصا في هذا اليوم الذي يصادف الإحتفال بالذكرى ال66 لإندلاع ثورة التحرير المجيدة، بمثابة المشاركة “في مسار استكمال تضحيات الشهداء و المجاهدين لبناء الجزائر الجديدة”.
و استرسل قائلا : “أجدادنا ضحوا بالأمس بالنفس و النفيس من أجل تحرير البلاد من قبضة الإستعمار الغاشم و لهذا يتوجب علينا كجيل اليوم أن نستكمل هذه التضحيات من أجل بناء الجزائر الجديدة و الارتقاء بالوطن حتى لا تذهب تضحياتهم سدى”.
و أشار المتحدث، الذي يدرس تخصص إلكترونيك بمركز التكوين المهني و التمهين بالولاية، إلى أنه يتطلع من خلال انتخابه اليوم “إلى مستقبل أفضل يضمن له استقرارا اقتصاديا و اجتماعيا مريحا”.
و أكد أن مشروع الدستور الجديد “سيؤمن تكافؤ الفرص للجميع وخاصة الشباب منهم و سيعطي الحق في الحصول على مناصب شغل أو إنشاء مؤسسات مصغرة مما سيساهم -حسبه- في خلق الثروة و بالتالي تطور البلاد”.
و لفت إلى أن مشروع الدستور المعدل جاء “ليلبي مطالب الحراك الشعبي و تحقيق تطلعات الشعب الجزائري التي انتفض من أجلها، كما سيحقق العدالة الاجتماعية و يحارب الفساد بكل أشكاله”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق