أخبار الوطن

الاشادة بالتجربة الجزائرية ” الرائدة ” لتمتين مكانة المرأة في المجال السياسي

الجزائر – أشادت نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني, وسيلة طيب, بالتجربة الجزائرية “الرائدة” في دسترة نظام الحصص, والتي تهدف إلى تمتين مكانة المرأة في المجال السياسي , حسب ما أفاد به يوم الجمعة بيان للمجلس.

جاء ذلك خلال مشاركتها في ورشة عمل إقليمية لملتقى افتراضي ,نظمته منظمة المرأة العربية بالتعاون مع مؤسسة “ونسمستر للديمقراطية” أمس الخميس , حول نظام “الكوتا”( الحصة) وأثاره على مشاركة المرأة في الحياة السياسية في العالم العربي.

وأوضحت السيدة طيب, أن “النساء البرلمانيات الجزائريات وبنسبة كبيرة منهن يحملن كفاءات ومستوى جامعي ، ووجودهن يراعي الخصوصيات الاخرى في التمثيل البرلماني,  بما يثبت مرة اخرى كفاح المرأة الجزائرية ونضالها من أجل احتلال مكانتها اجتماعيا واقتصاديا وقانونيا “.

اقرأ أيضا :       التنويه بالدور والمساهمة “التي لا تقدر بثمن” للمرأة الريفية في التنمية

من جهتها, أكدت رئيسة لجنة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي والشؤون الدينية النائب مخروف صليحة, على “أهمية نظام الحصص لولوج المرأة المجال السياسي” ، مشيرة إلى أن معظم البحوث أفادت  بضرورة استمرارية العمل بهذا النظام كمرحلة انتقالية للوصول إلى المساواة.

وأضافت أن نظام “الكوتا” حقق نقلة نوعية بالنسبة لمشاركة المرأة في المجالس، مشيرة إلى أن مشروع الدستور المقترح للاستفتاء عليه في الفاتح نوفمبر كرس هذا الحق في المادة 59 وسيحدد كيفية وشروط تطبيق المادة في مشروع القانون العضوي للانتخابات .
للإشارة , شارك المجلس الشعبي الوطني هذا الخميس في اشغال ملتقى افتراضي نظمته منظمة المرأة العربية بالتعاون مع مؤسسة “ونسمستر للديمقراطية”, حول سياسات التمييز الإيجابي لصالح المرأة في المنطقة العربية (الكوتا).

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق