أخبار الوطن

الاطاحة بشخصين يستغلان حظر التجول للسطو على منازل المواطنين بالمدية

الجزائر– تمكنت مصالح أمن دائرة العمارية بالمدية خلال هذا الاسبوع من وضع حد لجمعية أشرار تتكون من شابين في الثلاثين من العمر، استغلا فترة حظر التجول الذي فرض في اطار اجراءات الحجر الصحي الجزئي للحد من تفشي فيروس كورونا للسطو على منازل المواطنين اثناء الليل عن طريق التسلق –كما أكده اليوم الخميس بيان من مصالح الامن الوطني.

وفي هذا الاطار اكد البيان ذاته ان “وقائع هذه  القضية تعود عندما تقدم احد الضحايا امام مصالح أمن الدائرة بشكوى حول تعرض مسكنه لعملية سرقة من طرف مجهولين طالت قارورات غاز و آلات كهربائية تستعمل في البناء، خردوات و قطاع غيار متعددة ليفتح تحقيق في القضية من طرف عناصر الضبطية القضائية مع تكثيف عمليات البحث و التحري.

و اسفرت عمليات البحث و التحقيق على تحديد هوية أحد المشتبه فيهم الذي تم توقيفه و التحقيق معه ، اين اقر على الجرم المنسوب إليه” و أيضا عن  “كشف هوية الشريك الثاني في عمليات السرقة و السطو،حيث تم توقيفه، و توسيع التحقيق معهما ليتم الكشف انهما قاما بسرقة ثلاثة منازل في ليلة واحدة طالت نفس الاشياء و الاغراض المسروقة المتمثلة في قارورات الغاز.

كما تمكنت مصالح الشرطة القضائية باسترجاع جميع المسروقات التي كانت مخبأة في منزل أحد المشتبه فيهم بعد تفتيش منزله بموجب اذن بالتفتيش صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة العمارية”.

وعلى اثر ذلك –يضيف ذات المصدر- تم فتح ملفات قضائية ضد المشتبه فيهما و تقديمهما أمام  وكيل الجمهورية لدى محكمة العمارية الذي احالهما على جلسة المحاكمة وفقا لإجراءات المثول الفوري ,حيث صدر في حقهما حكم بعامي حبس نافدة عن قضية تكوين جمعية اشرار لغرض اعداد لجناية، السرقة الموصوفة مع سبق الاصرار و الترصد”.
وتندرج هذه العملية في اطار”المخطط الأمني المعتمد من طرف مصالح أمن ولاية المدية عبر كامل قطاع اختصاصها، الرامي الى ضمان امن المواطنين و ممتلكاتهم خاصة في الظرف الراهن بانتشار وباء كورونا و فرض اجراءات الحجر الجزئي الموسع على الولاية ” –كما جاء في البيان ذاته.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق