أخبار العالم

الاعتداء العسكري المغربي : أميناتو حيدر تندد ب “عدم تحرك” مجلس الأمن

العيون (الاراضي الصحراوية المحتلة) – صرحت المناضلة الصحراوية أميناتو حيدر يوم الجمعة في تغريدة لها عقب الاعتداء العسكري المغربي على متظاهرين صحراويين بمنطقة الكركرات بالجنوب الغربي للصحراء الغربية أن عدم تحرك مجلس الامن الأممي شجع المغرب على انتهاك وقف اطلاق النار.

في هذا الصدد, كتبت أميناتو حيدر تقول أن “عدم تحرك المجلس الاممي قد شجع المحتل المغربي على انتهاك اتفاق وقف اطلاق النار و على منظمة الامم المتحدة التحرك قبل فوات الآوان”.
و في نفس التغريدة كتبت هذه المناضلة الحائزة على جائزة نوبل البديلة للسلام 2019 “سنكون نحن المدنيون الصحراويون بالأراضي المحتلة أولى الضحايا”.

و كان المغرب قد شن فجر اليوم اعتداء عسكريا بالمنطقة العازلة الكركرات بفتح ثلاث ثغرات جديدة غير شرعية خارقا بذلك اتفاق وقف اطلاق النار الموقع عليه في 1991 بين الطرفين ( المغرب و جبهة البوليساريو ) تحت اشراف الأمم المتحدة.
و مباشرة بعد هذا الانتهاك لبنود الاتفاق, راسل الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي, الامين العام للأمم المتحدة و مجلس الأمن داعيا اياهما الى ” التدخل فورا من أجل وضع حد لهذا الاعتداء ضد الشعب الصحراوي و اقليمه”.
و قد بعث الرئيس غالي برسالة مستعجلة إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة, أنطونيو غوتيريش, و الممثلة الدائمة لسانت فنسنت وجزر غرينادين لدى الامم المتحدة روندا كينغ, الرئيسة الدورية لمجلس الأمن ندد فيها بتداعيات الهجوم العدواني الذي شنته فجر اليوم الجمعة القوات المغربية على المدنيين الصحراويين العزل”.
كما حمل ابراهيم غالي الذي يشغل أيضا منصب الأمين العام لجبهة البوليساريو ” دولة الاحتلال المغربي المسؤولية الكاملة عن عواقب عمليتها العسكرية داعيا, الأمم المتحدة إلى التدخل العاجل لوضع حد لهذا العدوان ضد شعبنا و اقليمنا “.
وأضاف الرئيس الصحراوي في الرسالة أن هذا العمل العسكري الذي يأتي بالتحديد عشية المحادثات المقررة اليوم بين الأمين العام للأمم المتحدة وجبهة البوليساريو “يدل بوضوح على أن العملية هي عمل عدواني مبيت من جانب دولة الاحتلال لنسف جهود منظمة الامم المتحدة الرامية إلى نزع فتيل التوتر وتهدئة الوضع في منطقة الكركرات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق