منوعات

الانشغالات المهنية والاجتماعية للأساتذة الجامعيين محور لقاء بين وزير القطاع والاتحادية الوطنية للتعليم العالي

الجزائر– شكلت الانشغالات المهنية والاجتماعية للاساتذة الجامعيين محور اللقاء الذي جمع يوم الثلاثاء وزير التعليم العالي والبحث العلمي, عبد الباقي بن زيان, بالاتحادية الوطنية للتعليم العالي والبحث العلمي, وهذا تكريسا لمنهج الحوار والتشاور مع الشركاء الاجتماعيين.

وقد تناول اللقاء الذي جمع الوزير بمسؤولي الاتحادية الممثلة لفئات الأساتذة الباحثين الاجتماعيين ونقابة الباحثين الدائمين ومستخدمي البحث, بمقر الوزارة, العديد من الانشغالات التي يعرفها القطاع بشقيها الاجتماعي والمهني, أبرزها الشراكة والحوار على مستوى المؤسسات الجامعية والبحثية والهيئات العلمية ومخابر البحث.
كما تناول اللقاء المسار المهني للأستاذ الجامعي والباحث الدائم ومستخدمي البحث وكذا الخدمات الاجتماعية لصالح الاستاذ الجامعي, بالإضافة الى ملف السكن.
وبخصوص هذا الملف, أكد مسؤولو الاتحادية على “معاناة الاستاذ الجامعي بسبب السكن رغم الاتفاقيات المبرمة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وزارة السكن في هذا الإطار”, مطالبين ب”تفعيل تلك الاتفاقيات والعمل على استكمال المشاريع السكنية الخاصة بأساتذة التعليم العالي التي لاتزال في طور الإنجاز, إلى جانب رفع التجميد عن مشاريع أخرى”.

من جانبه, كشف السيد بن زيان عن وجود اتصالات بخصوص هذا الملف, متعهدا بالعمل على “استكمال المشاريع قيد الانجاز ليستفيد منها الاساتذة في انتظار انجاز الباقي”.

وجدد استعداد الوزارة من أجل “ترسيخ ثقافة الحوار والتشاور مع الشركاء الاجتماعيين وكل الفاعلين في القطاع لطرح الانشغالات والعمل على إيجاد الحلول اللازمة لها”.
بدوره, أوضح الأمين العام للوزارة, نور الدين غوالي, على هامش هذا اللقاء, أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي “وضعت خارطة طريق, بالتنسيق مع كل الشركاء الاجتماعيين للقطاع, بغية تدعيم التعليم والتقييم عن بعد لجميع المستويات خلال الفترة الحالية, وهذا تماشيا مع الوضعية التي تعرفها البلاد جراء تفشي فيروس كورونا“.

اقرأ أيضا :    الأمين العام لوزارة التعليم العالي يستقبل مجموعة من حاملي شهادتي الماجستير والدكتوراه المحتجين 

وتم في هذا السياق –كما قال– “اتخاذ كل الترتيبات الصحية والاجراءات الوقائية من خلال العمل بنظام الأفواج إلى غاية استكمال السنة الدراسية 2020/2019 المقرر يوم 30 نوفمبر القادم, مع الأخذ بعين الاعتبار قدرة استيعاب المؤسسة الجامعية وإمكانياتها”.

وكشف السيد غوالي بالمناسبة أن انطلاق السنة الجامعية 2021/2020 سيكون في الفاتح ديسمبر المقبل, مبرزا أنه تم “تهيئة كل المؤسسات الجامعية لاستقبال الطلبة الجدد وتحديد فترة خاصة باستقبالهم وتوجيههم وتسجيلهم عن بعد”.

وأضاف في هذا الشأن أنه تم التوقيع على قرار وزاري يمنح للطلبة الحق في الاختيار بين الحضور الى المؤسسة الجامعية أو التعلم عن بعد, إلى جانب تسهيل الاجراءات الخاصة بالتقييم والانتقال من سنة إلى أخرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق