الرياضة

البطولة القطرية لكرة اليد/ أطمح للعب الأدوار الأولى وتشريف الجزائر

الجزائر – أفاد اللاعب الدولي الجزائري لنادي الأهلي القطري لكرة اليد، هشام كعباش، أنه يهدف إلى لعب الأدوار الأولى بمعية فريقه الجديد، الذي تأهل لخوض مواجهات دورة اللقب، وكذا المحافظة على مستواه لتشريف الكرة الصغيرة الجزائرية.

وكان الأهلي القطري قد أعلن يوم الاثنين الفارط تعاقده مع كعباش (30 سنة)، قادما من نادي نيم غارد الفرنسي، الناشط ببطولة الدرجة الأولى “ستار ليغ 1”.
وأوضح كعباش –في اتصال مع “وأج”– أن اهتمام المدرب الجزائري لنادي الأهلي، شعيب كافي، بخدماته من أبرز الدوافع التي شجعته على خوض تجربة احترافية جديدة بالخليج، عبر الالتحاق بالبطولة القطرية.
“كنت في نهاية عقدي مع نيم الفرنسي، الذي لم يتم تجديده سيما بسبب الأزمة الاقتصادية التي خلفها فيروس كورونا. ليصلني عرض الأهلي القطري، حيث درست المقترح جيدا ووجدت أنه يناسبني وتم الاتفاق على الانضمام لهذا النادي”، قال المتحدث.

وأضاف ابن مدينة سكيكدة : “الأمر الذي حفزني على قبول العرض هو تواجد المدرب الجزائري شعيب كافي على رأس العارضة الفنية، حيث كان يبحث على لاعب دائرة.

والحمد لله الصفقة سارت في الطريق الصحيح، حيث تنقلت مباشرة إلى الدوحة ووقعت على عقد لمدة سنة واحدة”.

إقرأ أيضا: كرة اليد- كعباش: “أنا مقتنع بالعمل الذي قمنا به خلال أول تربص”

وتحدث كعباش عن مؤهلات الأهلي القطري، مشيرا إلى أنه “فريق جيد و مهيكل يتوفر على منشآت رياضية متطورة، ويملك عددا كبيرا من اللاعبين الشبان وله طموحات كبيرة وفق استراتيجية مسؤوليه”.
واعتبر كعباش مشواره الإحترافي بالبطولة الفرنسية ب”الإيجابي”، حيث استهله عام 2016 من بوابة نادي إيستر، تخلله مرور على نادي بونتولت، قبل أن يحط الرحال بنادي نيم غارد الذي لعب لصفوفه مدة ثلاثة مواسم ونشط معه نهائي كأس فرنسا 2018.
وقال اللاعب السابق لشبيبة سكيكدة: “أنا مسرور بمشواري الاحترافي بفرنسا، حيث حققت هدفي الأول المتمثل في الاحتراف بالمستوى العالي. لقد تحصلت على الميدالية الفضية مع فريقي نيم غارد بعدما خسرنا نهائي كأس فرنسا أمام باريس سان جيرمان عام 2018 (26-32)”.
 
                    ==مونديال-2021: كعباش يقر بصعوبة التحضير في ظل تواصل جائحة كورونا==
 
وبخصوص طموحاته في الخليج، أكد اللاعب الجديد في صفوف “عميد” الأندية القطرية أن فريقه يملك عديد اللاعبين الشبان والموهوبين و “يهدف للذهاب بعيدا في البطولة المحلية”، وكذا أسعى “لتشريف الكرة الصغيرة الجزائرية”.
وأضاف كعباش: “المهمة صعبة خاصة في ظل الظروف الحالية المتعلقة بفيروس كورونا، حيث نقوم بالتحاليل كل ثلاثة أيام. شخصيا أسعى لاستعادة لياقتي المعهودة بعد التوقف الاضطراري الذي سببه كوفيد-19″.
واحتل الأهلي، المرتبة الثانية في ختام المرحلة الأولى من البطولة القطرية لكرة اليد برصيد 22 نقطة، بفارق خطوة واحدة عن نادي الوكرة المتصدر، وبهذا سيخوض رفقة الستة الأوائل مرحلة دورة اللقب.

وحول تحضيرات المنتخب الجزائري للاستحقاقات الدولية القادمة، أقر صاحب ال95 مباراة دولية (180 هدف) مع “الخضر” بصعوبة المأمورية في ظل تواصل جائحة كورونا : “المهمة صعبة على الطاقم الفني واللاعبين للعمل بشكل جيد، ناهيك عن عدم التمكن من استدعاء اللاعبين المحترفين و إجراء تربصات مغلقة بالخارج، بسب غلق الحدود”.
 

 
وفي الأخير، شدد كعباش (92ر1 م / 94 كلغ) على “ضرورة إيجاد الحلول الضرورية”، سيما و أن موعد بطولة العالم-2021، المقررة شهر يناير بمصر، “يقترب بخطوات عملاقة”، فالأمور “لن تكون سهلة”، حسبه.
وكانت الاتحادية الجزائرية لكرة اليد قررت توقيف تربص المنتخب الوطني الأول (بالمحليين فقط) الذي كان جاريا بالجزائر العاصمة تحضيرا لمونديال-2021، بسبب إصابة خمسة أفراد بفيروس كورونا.
ونشطت العناصر الوطنية أول تربص لها في شهر سبتمبر بسرايدي (عنابة)، تحت إشراف الناخب الوطني، الفرنسي آلان بورت، بعد عدة أشهر من التوقف عن التدريبات بسبب الجائحة التي أصابت العالم.
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق