أخبار الوطن

البليدة: مواصلة البحث عن الشخص التائه بمنطقة الضاية الجبلية لليوم الثالث على التوالي

البليدة – تواصل فرق التدخل التابعة للحماية المدنية لولاية البليدة لليوم الثالث على التوالي عملية البحث عن الشخص التائه بمنطقة الضاية الجبلية الواقعة جنوب غرب ولاية البليدة والذي كان رفقة مجموعة من الشباب في جولة سياحية، حسبما أفادت به اليوم الأحد مصالح الحماية المدنية.

وأوضح ذات المصدر أن مصالح الحماية المدنية اضطرت إلى توقيف عملية البحث عن المدعو موسى بلعيد هجالة ليلة أمس السبت إلى الأحد بسبب الظروف الجوية السيئة وتساقط الثلوج وكثافة الضباب الذي تسبب في انعدام الرؤية لتستأنف عملية البحث صباح اليوم لليوم الثالث على التوالي.
وبهدف تدعيم فرق التدخل التابعة لكل من مدريتي الحماية المدنية لولايتي البليدة وكذا المدية التي انخرطت في عملية البحث عبر إقليم اختصاصها، أمر المدير العام للحماية المدنية العقيد بوغلاف بوعلام اليوم بخروج مروحيات الحماية المدنية للمساعدة في عملية البحث.

إقرأ أيضا:   البليدة: العثور على تائهين بمنطقة الضاية الجبلية و تواصل عملية البحث عن الشخص الثالث

وفي إطار الجهود الرامية إلى العثور على هذا الشخص الذي تاه رفقة شخصين آخرين بهذه المنطقة الجبلية والذين تم العثور عليهما خلال اليوم الأول من عملية البحث، تم تشكيل خلية تنسيق بين مديريتي الحماية المدنية لولايتي البليدة والمدية.
وأضاف نفس المصدر أن مديرية الحماية المدنية لولاية البليدة سخرت ستة فرق تدخل بما فيها فرقة التدخل في الأماكن الوعرة والتي تم تدعيمها بأربعة فرق للبحث بما فيها فرقة الكلاب المدربة السينوتقنية وكذا فرقة التدخل في الأماكن الوعرة التابعة لمديرية الحماية المدنية لولاية المدية.
وبحسب ذات المصالح فان انعدام شبكة الاتصال بالمنطقة وكذا صعوبة التواصل المرئي بسبب الضباب الكثيف زد على ذلك تساقط الثلوج وانخفاض درجات الحرارة، صعب من مهام أعوان الحماية المتواجدين في الميدان منذ ليلة الجمعة إلى السبت.
للإشارة، فقد باشرت مصالح الحماية المدنية ليلة الجمعة إلى السبت عملية بحث عقب تلقيها بلاغا من طرف مصالح الدرك الوطني مفاده وجود ثلاثة أشخاص تائهين بمنطقة الضاية الجبلية والذين كانوا ضمن جولة سياحية بهذه المنطقة والتي كللت بالعثور على إثنين منهم من طرف السكان المحليين في نفس الليلة لتتواصل بعدها وإلى غاية اليوم عملية البحث عن الشخص الثالث الذي افترق عنهم بحثا عن مخرج مستقل، حسبما ذكره المصدر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق