Uncategorized

البنك الوطني الجزائري مستعد لاستقبال طلبات الاستفادة من خدمات الصيرفة الإسلامية  

قالمة – أكد الأمين العام للبنك الوطني الجزائري سمير تمرابط اليوم الخميس بقالمة بأن هذا البنك بمختلف وكالاته “مستعد لاستقبال وتلبية طلبات الزبائن الراغبين في الاستفادة من خدمات الصيرفة الإسلامية مهما كان حجمها” .

وأوضح ذات المسؤول في تصريح لوأج على هامش إشرافه على إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية بالوكالة رقم 816 للبنك الوطني الجزائري بقالمة بأن هذا البنك قام بتحضير كل الوسائل اللازمة لإنجاح الصيرفة الإسلامية من ذلك وضع نظام معلوماتي حيز الخدمة إلى جانب شبكة الاتصالات الداخلية ” انترانات” التي تربط كل المديريات الجهوية والوكالات وكذا شبكة الإنترنيت.
وصرح  كذلك بأن التحضير الجيد لمشروع الصيرفة الإسلامية بهذا البنك كان أيضا من خلال تكوين إطارات شابة بمعدل 3 إطارات في كل وكالة بنكية في مجال نظم وتقنيات الصيرفة الإسلامية وطرق الانفتاح أمام الزبائن و تزويدهم بالمعلومات والشروحات الوافية حول نشاط الصيرفة الإسلامية وكيفيات الاستفادة من منتجاتها ليس فقط في اقتناء سكن أو سيارة وإنما حتى في مجال الاستثمارات.
وأفاد ذات المتحدث بأن النظام المعلوماتي المخصص للعملية يمكن أي راغب في الاستفادة من خدمات الصيرفة الإسلامية من إجراء محاكاة عبر شبكة الإنترنيت لمعرفة مدى قدرته على الاستفادة مع مختلف التفاصيل الأخرى المرتبطة بكيفية المخالصة.
وأشار في هذا الصدد، إلى أن آجال دراسة الملفات والحصول على الموافقة النهائية تتراوح ما بين 48 ساعة إلى 15 يوما كأقصى تقدير في حالة الطلبات التي تتطلب تدخل المديرية العامة.

إقرأ أيضا: البنك الوطني الجزائري: تسويق خدمات الصيرفة الإسلامية عبر 48 ولاية “قبيل نهاية السنة”

وتم بعين المكان إجراء محاكاة حول كيفية اقتناء سكن بقيمة 8 مليون دج لشخص يبلغ من العمر 40 سنة ويتقاضى 80 ألف دج شهريا، حيث أظهرت التجربة أن أقساط التسديد ستكون بمعدل 35 ألف دج شهريا لمدة 40 سنة.

وأكد الأمين العام للبنك الوطني الجزائري على أن الصيرفة الإسلامية لا تتعلق فقط بالتمويل وإنما تستهدف أيضا جلب عدد كبير من الزبائن في مجال الإدخار لما له من أهمية كبيرة بالنسبة للزبون والبنك وكذا مختلف مجالات التنمية في البلاد.  وأبرز  بأن البنك الوطني الجزائري يضع أمام تصرف المواطنين بمختلف شرائحهم وفئاتهم منتجات خاصة بالودائع من حسابات جارية وشيكات وكذلك تمويلات موافقة للشريعة الإسلامية وكذلك لمتطلباتهم المهنية.

واستنادا لنفس المصدر، فإن وكالة قالمة تعتبر الوكالة الـ20 التي تم فيها إطلاق خدمة الصيرفة الإسلامية عبر الوطن ضمن مرحلة أولى تستهدف دخول هذه الخدمة عبر 30 وكالة “قبل نهاية سبتمبر المقبل” ثم تعميم هذه الخدمة عبر كامل الولايات وبعض المدن الكبرى في مرحلة أخرى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق