Uncategorizedالجزائر

التحالف الوطني الجمهوري يأمل في أن يشكل الدستور القادم “الأرضية الحقيقية ” للجزائر الجديدة

الجزائر – أعلن حزب التحالف الوطني الجمهوري دعمه لمشروع تعديل الدستور معربا عن أمله في أن يشكل الدستور القادم “الارضية الحقيقية” للجزائر الجديدة.

وأشاد الحزب في بيان توج اجتماع مكتبه الوطني أمس الاربعاء بما تضمنه مشروع التعديل الدستوري المصادق عليه اليوم الخميس من طرف المجلس الشعبي الوطني “لا سيما استيعابه لما يقارب 42 مقترحا تقدم به التحالف من بين 50 ” واصفا هذا الدستور ب”المتوازن والتوافقي (إلى حد ما)” باعتباره “يدعم وحدة الأمة و ثوابتها ويكرس احترام الارادة الشعبية ويعزز الانسجام الوطني …”.
وبالمناسبة أعلن الحزب دعمه لمشروع التعديل الدستوري حيث أسدت قيادة التحالف في هذا الاطار -كما تمت الاشارة اليه- تعليمات لنواب المجموعة البرلمانية من أجل التصويت بنعم مع اتخاذ كافة التدابير والاجراءات لتجنيد القواعد النضالية ومنتخبي الحزب في المجالس الشعبية المحلية بهدف “المشاركة الفعالة في انجاح الاستحقاق الدستوري الهام”.
واعرب التحالف الوطني الجمهوري في بيانه عن أمله في أن يشكل الدستور القادم “الارضية الحقيقية للجزائر الجديدة أي أن يكون دستورا للجزائر الجديدة لا أن يكون مجرد دستور جديد للجزائر” وهو ما يتطلب -كما تم تبيانه- “توفير ارادة سياسية حقيقية وقوية لدى السلطات العليا للبلاد وكذا جميع الشركاء السياسيين”.
وبعد أن رحبت ذات التشكيلة السياسية بقرار رئيس الجمهورية القاضي بتحديد تاريخ اجراء الاستفتاء في غضون الشهرين المقبلين، أبدى بالمقابل “تحفظه” على اختيار الفاتح من نوفمبر من منظور أنه من الضروري “تحصين هذا التاريخ المشهود وعدم تعريضه للتجاذبات السياسوية والاختلافات أو الاساءات المحتمل تسجيلها نتيجة ممارسة فعل ديمقراطي وانتخابي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق