الجزائر

التكفل بمناطق الظل يرمي إلى تثبيت السكان وخلق النشاطات

عنابة – أكد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل، إبراهيم مراد، يوم الثلاثاء بعنابة، أن ترقية مناطق الظل وتأهيلها تنمويا والتكفل باحتياجات سكانها يمثل “سياسة حكيمة وذكية ستمكن من تثبيت السكان وخلق ديناميكية نشاطات منتجة”.

وأوضح السيد مراد، خلال زيارة عمل وتفقد إلى مناطق الظل بهذه الولاية تقع ببلديات شطايبي والتريعات وسيرايدي، بأن تلبية احتياجات السكان الملحة والضرورية للحياة الكريمة من مياه الشرب والتموين بموارد الطاقة بالإضافة إلى فك العزلة وشق الطرقات وترقية ظروف التمدرس والنقل وإزالة عوامل الأخطار الطبيعية، من شأنها أن “تمكن من تأهيل الوسط البيئي لسكان مناطق الظل وتوفير شروط وآليات خلق نشاطات منتجة بهذه المناطق البعيدة”.

إقرأ أيضا:   الدولة بذلت مجهودات كبيرة لفك العزلة عن مناطق الظل

كما أضاف بأن هذه العوامل ستمكن هذه المناطق من الالتحاق بركب التنمية وتحويل سكانها إلى شريك فعال في الحركية الاقتصادية الشاملة للبلاد .
وذكر السيد مراد بأن سياسة التكفل بمناطق الظل عبر مختلف العمليات التنموية المسجلة وتوفير شروط الحياة الكريمة لساكنتها تحظى بالأولوية من طرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي يسهر –كما أضاف– على متابعة تجسيدها في الميدان.
وأفاد في ذات السياق بأن غلافا ماليا إجماليا بقيمة 184 مليار دج تم تسخيره على المستوى الوطني وذلك عن طريق مختلف مصادر التمويل المتوفرة عبر ولايات الوطن، قصد تجسيد العمليات التنموية التي سجلت في إطار التكفل باحتياجات قاطني أكثر من 15 ألف منطقة ظل تم إحصاؤها عبر مختلف أرجاء الوطن.

وأضاف السيد مراد بأن الآثار الإيجابية للعمليات التنموية المدرجة في إطار تنمية مناطق الظل ستمكن من تحسين نوعية حياة حوالي 9 ملايين مواطن يقيمون بهذه المناطق عبر الوطن، مؤكدا أن السنة المقبلة (2021) ستشهد تخصيص المزيد من التمويل لتجسيد العمليات التنموية الضرورية للارتقاء بهذه المناطق.

وبمنطقتي الظل “العزلة” و”الزقع” ببلدية شطايبي، اللتين استفادتا بما لا يقل عن 15 عملية تنموية من أصل 33 عملية لفائدة هذه الجماعة المحلية، تفقد السيد مراد مشروع إنجاز 5 آبار لتوفير مياه الشرب لأكثر من 1200 ساكن بمنطقة “العزلة”، كما استمع لعرض حول إنجاز دراسة لحماية وادي عنكوش بمنطقة “العزلة” من الفيضانات.
كما زار بذات الموقع ملعبا جواريا ومشروع ربط المنطقة بشبكة الغاز الطبيعي قبل أن ينتقل إلى منطقة “الزقع”، حيث تفقد مشروع مد خط كهربائي على طول 7،4 كلم لتدعيم المنطقة بالطاقة الكهربائية.

إقرأ أيضا:     عدد هام من مناطق الظل عرفت تسوية مشاكل تنموية كانت عالقة

وثمن مستشار رئيس الجمهورية المكلف بمناطق الظل الجهود المبذولة للتكفل بانشغالات سكان مناطق الظل بشطايبي، خاصة منها المناطق الجبلية، مؤكدا على تخصيص المزيد من الدعم المالي لتجسيد عمليات تنموية بالمناطق المؤهلة لاستحداث النشاطات المرتبطة بالفلاحة وتربية الحيوانات مع دعوة الشباب المقيمين بهذه المناطق إلى التفكير في استحداث نشاطات منتجة مرتبطة بالقدرات التي تتوفر عليها هذه المناطق.
وسيواصل السيد مراد مساء اليوم الثلاثاء وصبيحة يوم غد الأربعاء زيارته التفقدية لمناطق الظل ببلديات التريعات وسيرايدي والعلمة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق