أخبار الوطن

التنويه بالدور والمساهمة “التي لا تقدر بثمن” للمرأة الريفية في التنمية

الطارف – نوهت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة السيدة كوثر كريكو يوم الثلاثاء بالطارف بالدور و المساهمة “التي لا تقدر بثمن” للمرأة الريفية في التنمية.

و أبرزت الوزيرة التي كانت مرفوقة بوزير الموارد المائية أرزقي براقي خلال زيارتهما لمعرض الصناعة التقليدية أقيم بفندق “مولان” بالقالة في إطار زيارة عمل و تفقد إلى ولاية الطارف الجهود المبذولة من طرف الدولة لدعم ومرافقة المرأة الريفية من خلال مختلف آليات الدعم الموجهة لتجسيد المشاريع الرامية الى “إحداث تغيير على المخطط الاقتصادي لاسيما عن طريق الاندماج في مجال المقاولاتية بإرادة جديرة بالاهتمام” .

اقرأ أيضا:       التشديد على مساهمة قطاع الصناعة التقليدية والحرف في خلق الثروة وتنويع الاقتصاد الوطني

و أكدت السيدة كريكو بالمناسبة بأن زيارتها إلى هذه الولاية التي تقع بأقصى شمال شرق الوطن تندرج في إطار التحضير للندوة الوطنية المخصصة للنشاط المقاولاتي المقررة بتاريخ 15 أكتوبر الجاري بالجزائر العاصمة بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة للتنمية.

وسيكون هذا اللقاء المرتقب الذي سينعقد في سياق تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) و الذي يستدعي الالتزام ببروتوكول صحي –حسب ما أوضحته الوزيرة- ” فرصة تسمح لهؤلاء النساء بعرض مشاريعهن و التعريف بتجربتهن”.

كما أشادت السيدة كريكو بأداء و كفاءة النساء الريفيات اللواتي يساهمن في تنمية الاقتصاد و تطويره و تحسين مردوده من خلال توفير “قيمة مضافة”.
و كانت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة التي تفقدت مشتلة “المالحة” ببلدية القالة و مؤسسة مصغرة مختصة في تربية الأبقار لإحدى النساء الريفيات قد أشرفت كذلك على حفل تسليم مقررات تمويل من طرف الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر و معدات لفائدة الأسر المنتجة.
كما زارت الوزيرة امرأة مصابة بسرطان الثدي تقطن بالمنطقة الريفية “بومالك” بالقالة و التي أكدت بأنه سيتم التكفل بحالتها الصحية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق