Uncategorized

“الجزائر الزرقاء” المعرض الأول لمروان كريدية

 
الجزائر– كشف الفنان التشكيلي مروان كريدية، السبت بالجزائر العاصمة، عن معرضه الفردي الأول بعنوان “الجزائر الزرقاء” الذي يحتفي بالبحر من جميع جوانبه ومدينة الجزائر العاصمة من وجهات نظر مختلفة من خلال عمل بحثي على ظلال اللون الأزرق.

ويضم هذا المعرض الذي افتتح في رواق “الزوار-فن”، (Ezzou’Art)، حوالي عشرين عملاً لمروان كريدية اعدها كلها بتقنية السكين خلال هذه الفترة من الأزمة الصحية.
و يقترح الفنان بعض الاحجام الكبيرة، المصنوعة على القماش، للمناظر الطبيعية الساحلية وخاصة منظر ليلي لميناء الجزائر العاصمة من البحر المتسامي بانعكاسات أضواء المدينة على الماء والتركيز بشكل خاص على مسجد جامع جديد الذي يوجه كل آفاق  هذا العمل.
و يمكن لزائر المعرض الاستمتاع أيضا بمشاهدة البحر الهائج، في رؤية مستوحاة من انطباعية كلود مونيه، و احياء للجزائر العاصمة تغمرها أشعة الشمس مع البحر الأبيض المتوسط في الأفق أو منظر طبيعي لكورنيش جيجل.
و يقدم مروان كريدية أيضًا احجام صغيرة مصنوعة على دعامات خشبية حيث يعيد نحت أعمال حول الجزائر العاصمة لتخليد هذه المدينة التي تستيقظ عند الفجر، أو ليصور ليلة اكتمال القمر على الميناء أو قوة الأمواج الهائلة من سقيفة على الساحل.

و قد سافر مروان كريدية، المتحصل على تكوين في الطب، في جميع مدن الجزائر كمندوب طبي لسنوات عديدة ، حيث سمحت له استراحة مهنية “من اكتشاف الحرية التي يجلبها الرسم ومهنة الرسام المتفرغ” والعودة إلى شغف الطفولة الذي دفعه لتعلم الرسم من خلال التدرب عليه وقراءته.

و بدأ الرسام العصامي مروان كريدية، بنشر صور أعماله على شبكات التواصل الاجتماعي واستغل الأشهر الأولى من الحجر الصحي ليكرس نفسه بشكل أكثر جدية للرسم.
و يبقى معرض “الجزائر الزرقاء” مفتوح للزوار في رواق “الزوار-فن” حتى 14 يناير المقبل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق