أخبار الوطن

الجزائر العاصمة: أمر بالإيداع في حق قاصر تسبب في حادث مرور أودي بحياة سائق دراجة نارية

الجزائر– أفادت مصالح أمن ولاية الجزائر يوم الاثنين أن قاضي الأحداث لدى محكمة باب الوادي أصدر أمرا بالإيداع في حق قاصر تسبب في حادث مرور على مستوى الطريق الوطني رقم 11 بالحمامات أودى بحياة سائق دراجة نارية وخلف جروحا بالغة لمرافقه.

وجاء في بيان توضيحي لخلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية الجزائر أنه “بتاريخ 12 أغسطس 2020 على الساعة (23:00) ليلا, وقع حادث مرور جسماني مميت على مستوى الطريق الوطني رقم 11 الحمامات بالقرب من الحاجز الأمني المنصب بمحاذاة الأمن الحضري الخامس الحمامات التابع لأمن المقاطعة الإدارية الشراقة, بين سيارة سياحية ودراجة نارية”.
وأضاف البيان أن “الحادث وقع بعد أن أقدم سائق السيارة الذي (تبين أنه قاصر) على تجاوز خطير لسيارة أخرى كانت قبله تحت سرعة مفرطة, الأمر الذي أدى إلى اصطدام مباشر بينه وبين سائق دراجة نارية ومرافقه اللذين أصيبا بجروح خطيرة لتتدخل مصالح الامن الحضري على الفور ويتم على اثرها نقل الجريحين على جناح السرعة إلى المستشفى المجاور بولوغين بن زيري باينام من طرف عناصر الحماية المدنية, أين أكد الطبيب المعاين وفاة سائق الدراجة مع تحويل مرافقه إلى مستشفى “لمين دباغين” باب الوادي الذي لا يزال ماكثا فيه إلى حد الساعة بسبب تعرضه لكسور ورضوض بالغة”.

اقرأ أيضا :      أمن ولاية الجزائر: توقيف قرابة 4000 مشتبه فيه خلال شهر يوليو 

وأشار البيان أنه “على ضوء هذه المعطيات وتحت الإشراف الدائم للسيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا, تم تحويل القاصر إلى مقر الأمن الحضري الخامس الحمامات وسماعه على محضر رسمي رفقة وليه الشرعي (والدته)”.

“وبتاريخ 16 أغسطس 2020 تم تقديم أطراف القضية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي الذي أحال القضية على قاضي الأحداث, هذا الأخير بدوره أصدر في حق القاصر أمرا بالايداع بالمؤسسة العقابية القليعة قسم الأحداث”, يخلص ذات البيان.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق