أخبار العالم

الجيش الموريتاني يؤكد تعرض دورية عسكرية لقصف بالخطأ من قبل الجيش المغربي

نواكشوط – أعلن الجيش الوطني الموريتاني يوم الأربعاء، تعرض دورية عسكرية لإطلاق نار عن طريق الخطأ بعد أن اقتربت من موقع قوة مغربية بالقرب من “اينال” على الحدود الشمالية للبلاد وردت الدورية الموريتانية بالمثل قبل أن يتم التعرف على المصدر.

وذكر بيان للجيش الموريتاني، نشره على موقعه الالكتروني، أنه على إثر التحقيق الأولي الذي أُجرِي بعد تعرض دورية عسكرية، كانت تطارد مجموعة من المهربين في المنطقة الحدودية مع الاراضي الصحراوية المحتلة قرب “اينال” لإطلاق نار مساء الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 ، من قبل الجيش المغربي، تبين أن الدورية اقتربت من موقع دفاعي لقوة مغربية، حيث اعتبرتها هدفا معاديا مما ادى بالقوة العسكرية الموريتانية الرد عليها بالمثل.

وأوضح البيان أن أفراد الدورية قد تصرفوا ب”الرد على مصدر النيران وفقا لما تمليه قواعد الإشتباك”، قبل أن يتم التعارف ويفض الاشتباك مؤكدا في ذات الوقت أنه “لم ينجم عن إطلاق النار أية أضرار في طاقم الدورية”.

للإشارة تقع “اينال” بالقرب من الشريط الحدودي العازل ما بين موريتانيا و الاراضي الصحراوية المحتلة والذي كان خلال الاشهر الاخيرة مسرحا لتوتر عسكري عقب العدوان العسكري المغربي في 13 اكتوبر الماضي على المدنيين السلميين الصحراويين المتظاهرين بالقرب من الجدار العازل بمنطقة الكركرات في اقصى الجنوب الغربي للصحراء الغربية مما ادى الى خرف اتفاق وقف اطلاق النار الموقع بين البوليساريو والمغرب في 1991.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق