منوعات

الحكومة تستمع إلى عرض حول خطة العمل لترقية اقتصاد الـمعرفة

الجزائر– استمعت الحكومة يوم الأربعاء بالجزائر, خلال اجتماع ترأسه الوزير الأول عبد العزيز جراد, إلى عرض قدمه الوزير الـمنتدب لدى الوزير الأول الـمكلف باقتصاد الـمعرفة حول خطة العمل الـمتعلقة بترقية اقتصاد الـمعرفة.

و قد تناول هذا العرض خطة العمل 2020 ــ2021 لترقية اقتصاد الـمعرفة, ويقترح تدابير ملموسة للانتقال إلى نموذج اقتصادي جديد يرتكز على اقتصاد سوق حقيقي, حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

و تتمحور هذه الخطة حول تشجيع البحث والتطوير في القطاع الاقتصادي, وتمويل الابتكار, والـملكية الفكرية, وتعزيز الاقتصاد الرقمي والتحويل التكنولوجي.

اقرأ أيضا :   المؤسسات الوطنية العمومية : خبراء يبرزون أهمية تسيير الموارد البشرية

و في هذا الإطار ستسمح الإجراءات ذات الأولوية التي تتضمنها خطة العمل هذه بتخفيف القيود الـمفروضة على التجارة الإلكترونية والدفع الإلكتروني لتعزيز هذا القطاع, الذي يعد بحق محرك الاقتصاد الرقمي, تمويل المؤسسات الناشئة والشركات الناشطة في السحابة والذكاء الاصطناعي, والتي تقع هياكلها في الجزائر, إنشاء إطار تنظيمي للابتكار الـمفتوح, رقمنة إجراءات الإيداع على مستوى المعهد الوطني للملكية الصناعية (INAPI), وضع الإطار التنظيمي للمهن الرقمية, من أجل إنشاء “رواق أخضر” مخصص لتصدير الخدمات الرقمية و كذا  تشجيع توظيف اليد العاملة عالية التأهيل في الـمؤسسات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق