Uncategorizedالجزائر

الحملة الاستفتائية: التعديل الدستوري يؤسس لتجسيد التغيير الفعلى وإرساء أسس دولة عصرية

وهران – أكدت الصحافة الصادرة اليوم الاثنين بوهران أن المشروع التمهيدي للتعديل الدستوري المطروح للاستفتاء في الفاتح من نوفمبر المقبل يؤسس لتجسيد التغيير الفعلى الذي يتطلع إليه الشعب وإرساء أسس دولة عصرية.

في هذا الصدد ، قالت يومية ” واست تربين ” الناطقة بالفرنسية في مقال بعنوان ” إتمام مسار تعبئة طويلة ” أن التعديل الدستوري “جاء لتجسيد المطالب الأساسية للحراك الشعب وإعطائها أساس قانوني، والسماح للبلد بتبني نمط حكم جديد على كل المستويات، وتكريس القطيعة مع ممارسات النظام السابق وجعل المواطن في صميم سياسة الحكام “.
وأشارت الجريدة إلى أن استفتاء أول نوفمبر المقبل يشكل ” بداية لتجسيد التغيير الحقيقي الذي يتطلع اليه الشعب وإرساء أسس دولة عصرية ” لافتة الى أنه على المواطنين ” اتمام التعبئة الطويلة التي بدأت في 22 فبراير 2019 وذلك بالمشاركة في الاستفتاء لبناء جزائر جديدة قوامها العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص بين كل ابناء الوطن “.
 ولاحظت ” واست تريبين” أن العودة الى الشعب ليعبر بصوته بكل سيادة عن التعديل الدستوري يعتبر في حد ذاته ” تقدما كبيرا ” في تسيير شؤون البلاد لافتة ، إلى أنه في الماضي ” كان كل من المواطن وصوته مهمشين”.

 ومن جهتها ، قالت يومية ” كاب أوست” الناطقة بالفرنسية في مقال تحت عنوان ” دستور التجميع والمستقبل ” أن مشروع التعديل الدستوري يمنح المزيد من الحقوق للمواطن والمستثمرين وحاملي المشاريع ويشرك المجتمع المدني في اتخاذ القرارات ويتكفل بالقاطنين بمناطق الظل ويقطع الطريق امام المفسدين والانفراد بالحكم.

وأشارت ذات الجريدة الى “أن الانطلاقة الحقيقية للجزائر الجديدة لن تكون إلا بموافقة الأغلبية وبكل ديمقراطية على مشروع التعديل الدستوري ،الذي لأول مرة لا يتم اعداده على المقاس”.
أما يومية ” الجمهورية ” فقد عادت الى ما تضمنه تدخل الوزير الأول ، عبد العزيز جراد ، عبر التلفزيون العمومي وأمواج الاذاعة الوطنية ، في اطار الحملة الاستفتائية ، والذي أكد فيه أن مشروع تعديل الدستور الذي سيعرض للاستفتاء يمثل ” تصالح الجزائر مع ذاتها وتاريخها وطموحات أبنائها وبناتها ” كما أنه ” إعادة بلدنا الى السكة الصحيحة بعد الانحرافات التي عرفها خلال السنوات الأخيرة وكادت أن تعصف بلحمة الوطن وتماسك الدولة ومؤسساتها “.
كما خصصت ذات الجريدة صفحة لرصد أراء جامعيين ومواطنين بولاية مستغانم حول التعديل الدستوري والذين أشاروا الى أنه يشرك الشباب في تحمل المسئوليات ويفعل دور المؤسسات الرقابية، داعيين الى المشاركة بقوة في استفتاء الفاتح من نوفمبر المقبل .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق