الجزائر

الحملة الاستفتائية: مشروع التعديل الدستوري يكرس قدوم الجزائر الجديدة

 قسنطينة- أكدت الصحف الصادرة بولايات شرق البلاد في أعدادها لنهار يوم الخميس بأن مشروع تعديل الدستور المطروح للاستفتاء في الفاتح نوفمبر المقبل يكرس قدوم الجزائر الجديدة.

و كشفت يومية “لوكوتيديان دو كونستانتين” بأن الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي الطيب زيتوني اعتبر أن التعديل الدستوري يضع حدا لاستغلال مسألة الهوية الوطنية.
و في هذا الصدد نقلت ذات اليومية بأن السيد زيتوني أشار إلى أن مشروع تعديل الدستور الذي “أتى بعدة نقاط إيجابية و سيأخذ البلاد نحو مخرج حقيقي” كونه “سيضع حدا لاستغلال بعض الأطراف لمسألة الهوية الوطنية “.

كما أوضحت ذات الصحيفة بأن القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية عبد الرحمن حمزاوي دعا من عنابة إلى التصويت لصالح مشروع تعديل الدستور الذي سيمكن الشباب و المجتمع المدني من أن يصبحوا “قوة تمثيل”.

كما نقلت يومية “لاست ريبوبليكان” تصريحات الأمين العام للاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين محمد عليوي من الطارف و الذي دعا فيها الفلاحين إلى التصويت لصالح مشروع تعديل الدستور من أجل “تكريس قدوم الجزائر الجديدة و ضمان تنمية القطاع الفلاحي و الحفاظ على حقوق الفلاح”.

اقرأ أيضا :   مشروع تعديل الدستور: الصحافة الوطنية تبرز تسارع وتيرة الحملة أياما قبل انتهائها

و أشار إلى أن “المشاركة في استفتاء الفاتح نوفمبر 2020 تشكل تحديا آخرا  سيمكن من الارتقاء بالفلاح اليوم الذي تمكن في الماضي من مواجهة عديد المعارك.”

من جهتها تناولت يومية جيجل الجديدة التجمعات المنظمة عبر مختلف ولايات الوطن كاشفة بأن منشطي الحملة الاستفتائية أجمعوا على القول بأن التعديل الدستوري هو “الطريق نحو دولة القانون و الحرية و العدالة الاجتماعية”.

كما تطرقت عديد الصحف الصادرة بولايات شرق البلاد لتصريح رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق السعيد شنقريحة خلال زيارة عمل و تفقد إلى الناحية العسكرية الخامسة بقسنطينة.
و نقلت يوميات سيبوس نيوز و النصر و الأصيل بأن رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي اعتبر أن واجب الوطنيين المخلصين و في طليعتهم الجيش الوطني الشعبي هو “المساهمة الفاعلة في إنجاح الاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق