Uncategorized

الدستور الجديد سيكفل للفلاحين والموالين استغلال الموارد الفلاحية في ظل الشفافية

البليدة – أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحميد حمداني، اليوم الاثنين بالبليدة أن مشروع الدستور الجديد المعروض على الاستفتاء في الفاتح من شهر نوفمبر المقبل سيكفل للفلاحين والموالين وكافة شركاء القطاع، خاصة شريحة الشباب، “استغلال الموارد الفلاحية في ظل الشفافية”.

وقال الوزير خلال لقاء جمعه بالمتعاملين في المجال الفلاحي من منتجين وجمعيات مهنية أن “مشروع الدستور الجديد سيكفل للفلاحين والموالين وكافة شركاء القطاع استغلال الموارد الفلاحية في ظل الشفافية والعدل بعيدا عن الممارسات والتصرفات القديمة والبالية”.

واسترسل ذات المتحدث قائلا: “إن التصويت على الدستور سيضمن للأشخاص حرية التملك كما هو الحال بتملك الأراضي والمساحات الفلاحية وكذا العتاد والوسائل الكفيلة باستغلال الموارد، سواء كانوا رجالا أو نساء، في إطار ما تسمح به القوانين السارية المنظمة لهذا القطاع الجد هام”.

إقرأ أيضا: الانتاج الفلاحي : جهود كبيرة لضمان الاكتفاء الذاتي خلال جائحة “كورونا

كما أكد الوزير مخاطبا جموع الفلاحين الحاضرين في هذا اللقاء، الذي احتضنته قاعة المؤتمرات على مستوى مقر الولاية، أن التصويت على الدستور الجديد “سيمثل لبنة أخرى في مسار تطوير وطننا والسعي نحو المستقبل لبناء جزائر جديدة يسودها العدل والمساواة بين المواطنين”.

وفي سياق ذي صلة، أكد السيد حمداني أن وزارته تسعى من خلال ورقة الطريق التي تم اعدادها بموافقة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، شهر يوليو الماضي، إلى تطوير الفلاحة وتنمية المناطق السهبية والجبلية والصحراوية وكذا رفع مساهمة هذا القطاع في النمو الاقتصادي وضمان مزيد من الاستقرار للفلاحين والمربين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق