Uncategorized

الديوان الوطني لتطوير الزراعات الصناعية الصحراوية سينطلق في النشاط قريبا

الجزائر– أعلن وزير الفلاحة و التنمية الريفية شريف عماري يوم الأحد بالجزائر العاصمة عن انطلاق الديوان الوطني لتطوير الزراعات الصناعية الصحراوية في العمل قريبا والذي سيعتمد على تكنولوجيا الأقمار الصناعية لتحديد القدرات الانتاجية في الجنوب من أجل استغلالها بطريقة مستدامة لتعزيز الانتاج الفلاحي.

و قال السيد عماري في تصريح للصحافة بمناسبة انعقاد يوم دراسي حول استعمال تطبيقات تكنولوجيا الأقمار الصناعية في تحديد القدرات الانتاجية في مناطق جنوب البلاد و الهضاب العليا بحضور الوزير المنتدب المكلف بالزراعة الصحراوية، فؤاد شهات واطارات وخبراء الوكالة الفضائية الجزائرية ومدراء المعاهد التقنية ومدير المكتب الوطني للدراسات الخاصة بالتنمية الريفية والمدير العام للغابات، ان هذا اللقاء يهدف إلى “تحديد ورقة عمل حول استغلال تطبيقات تكنولوجيات الاقمار الصناعية كالصور والخرائط وغيرها من البيانات في تحديد المحيطات الفلاحية التي ستحتضن المشاريع الكبرى في الزراعات الصناعية في هذه المناطق”.

اقرأ أيضا:      عماري يدعو البيطريين للمساهمة الفعالة في الحفاظ على الثورة الحيوانية

و أضاف أنه تطبيقا لقرارات الحكومة الخاصة بمرافقة وزارة الفلاحة و التمية الريفية في استراتيجية عصرنة القطاع وتطوير الزراعات الصناعية في الجنوب ، فإن هذا اللقاء يهدف أيضا الى مناقشة التطبيقات المتعلقة بالأقمار الصناعية لتعزيز نظام رقمنة القطاع خاصة فيما يخص احصاء قطعان المواشي ( الابقار و الغنم و الماعز و الابل ) والعقار الفلاحي والمنتجات الفلاحية، وانعكاسات الحرائق وتحديد المراعي ونقاط التموين بالمياه وغيرها من المجالات والتي تسهم في تعزيز الانتاج الفلاحي الوطني.

و أبرز انه سيتم من خلال هذا اللقاء التنسيقي مع الوكالة الفضائية الجزائرية “تحضير ورشة وطنية تشارك فيها عدة قطاعات يتم من خلالها مناقشة كل التطبيقات الرقمية المتوفرة وتحيينها و وضع اخرى مطورة من أجل تشكيل رؤية واضحة حول القدرات الموجودة وكيفية استغلالها بشكل مستدام”.

و بعد أن ذكر المدير العام للوكالة الفضائية الجزائرية عز الدين أوصديق ان الجزائر تحوز على ثلاث أقمار صناعية, أكد أن هذه التقنيات المتقدمة المتمثلة في أخذ صور و بيانات جغرافية  دقيقة حول الفضاء الصحراوي من شأنها المساهمة بصفة كبيرة في تطوير الزراعة الصحراوية.

و قال ان هذه الصور التي تلتقطها الأقمار الصناعية في هذه المناطق النائية من الوطن تشكل أداة لمساعدة المسؤولين لاتخاذ قرارات لأنها تعطي معلومات دقيقة حول تمركز المياه الجوفية و تحدد الاراضي الصحراوية الصالحة للزراعة.

و أبرز ان هذه التقنية ستساعد على وضع خرائط موضوعاتية ذات أهمية بالغة لاستغلال الأراضي الصحراوية الشاسعة في الميدان الفلاحي مضيفا ان الوكالة ترافق مختلف القطاعات على رأسها قطاعات الفلاحة و الموارد المائية و الطاقة لتحديد هذه المناطق عن طريق صور الأقمار الصناعية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق