Uncategorized

الذكرى ال58 للاعتداء على عمال ميناء الجزائر: الغاء الاحتفالات العامة بسبب الجائحة

الجزائر – سيتم احياء الذكرى ال58 للاعتداء الارهابي الذي نفذته منظمة الجيش السري الفرنسي في ال2 مايو 1962 على عمال الميناء هذه السنة دون احتفالات عامة بسبب جائحة كوفيد-19، حسب بيان نشرته اليوم الاثنين مؤسسة ميناء الجزائر.

و اوضح البيان ان “احياء الذكرى ال58 للاعتداء الارهابي الذي نفذته منظمة الجيش السري الفرنسي في ال2 مايو 1962 على عمال الميناء هذه السنة سيجري دون احتفالات عامة بسبب جائحة كوفيد-19”.
و اضاف البيان “و حرصا منها على صحة العمال و المدعوين لهذه المناسبة، فضلت مؤسسة ميناء الجزائر ألا تحيي هذه الذكرى”، مذكرة في ذات السياق “بوجوب احترام إجراءات الوقاية ضد فيروس كورونا المستجد التي أقرتها السلطات العمومية.
يذكر أن الاعتداء الذي نفذته عصابات منظمة الجيش السري الفرنسي  وعلى الساعة السادسة صباحا يوم 2 مايو 1962 خلف 200 شهيد من العمال والمواطنين الجزائريين وأزيد من 250 جريح أصيبوا خلال تفجير سيارة مفخخة أمام مركز توظيف عمال الموانئ.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق