الرياضة

الرابطة الأولى (الجولة السادسة): وفاق سطيف يستعيد الريادة واتحاد الجزائر ينتفض بثلاثية نظيفة

الجزائر – كانت الجولة السادسة للرابطة الأولى لكرة القدم التي جرت اليوم الأحد مطابقة للتوقعات حيث استعاد وفاق سطيف ريادة الترتيب بفوزه الصعب على نادي بارادو (1-0) مستغلا ركون الرائد السابق شبيبة الساورة للراحة، بينما انتفض اتحاد الجزائر أمام جاره العاصمي نصر حسين داي بثلاثية نظيفة، مسجلا انتصاره الأول.

وانتظر وفاق سطيف الدقائق العشر الأخيرة من المباراة ليحقق الفوز بفضل الشاب عمورة، الذي كان له الفضل في تسجيل هدفي الفوز خلال الجولة الأولى أمام اتحاد الجزائر (2-0) على ميدان “عمر حمادي”.
هذا الفوز يعطي تشكيلة المدرب نبيل الكوكي إمكانية اعتلاء سدة الترتيب في انتظار تسوية المباريات المتأخرة لكوكبة الطليعة على غرار شبيبة الساورة، شباب بلوزداد و مولودية الجزائر.
وتمكنت جمعية عين مليلة الفائزة بشق الأنفس على أهلي البرج (1-0) الصعود للمركز الثالث ب11 نقطة، بفضل هداف الفريق دمان الذي أمضى هدفه الثالث هذا الموسم. وقد استغل النادي المليلي طرد لاعب البرج سيدهم (د 52) و خاصة اهدار الفريق الضيف لضربة جزاء في الدقائق الأخيرة للقاء من طرف قتال، الذي فوت على فريقه انتزاع تعادل ثمين خارج الميدان.

وعرفت هذه الجولة تألق كل من اولمبي المدية و جمعية الشلف اللذين أكدا فعالية خط هجومهما. فالأولمبي حقق فوزا هاما على ميدان نجم مقرة (3-1)، مثلما فعلها في وقت سابق من الموسم على ميدان اتحاد الجزائر بنفس النتيجة، حيث تألق لاعبه الغوماري صاحب ثنائية (د67 و 89). اما النجم، الذي اكتفى بانتصار واحد في بداية الموسم، فقد سجل اليوم ثالث هزيمة له على التوالي، مكتفيا بنقطة يتيمة في الجولات الخمس الأخيرة.

جمعية الشلف من جهتها لم تفوت الفرصة لتمطر شباك اتحاد بلعباس برباعية (4-1) مثلما فعلت في الجولة السابقة في سكيكدة (4-1)، لتصبح بذلك أحسن خط هجوم ب11 هدفا، و بالتالي تصعد للمركز الرابع برصيد 10 نقاط، متحسرة في الوقت ذاته على الهزيمة المسجلة بميدانها أمام شبيبة القبائل (0-2).

إقرأ أيضا: الرابطة الأولى (الجولة السادسة): النتائج الجزئية والترتيب

كما صعدت مولودية وهران للمركز الرابع بفضل الانتصار الثمين و الصعب على سريع غليزان في لقاء محلي مثير اكتفى فيه صاحب الديار بهدف وحيد من رمية جزاء للاعب بوطيش (د 27).
وانتهى لقاء بسكرة بين الاتحاد المحلي و شبيبة القبائل بالتعادل (1-1) وهي نتيجة أرضت التشكيلتين المتخوفتين من الهزيمة، و خاصة نادي “الزيبان” الذي لم يتذوق بعد طعمها بعد مرور ست جولات (انتصار واحد و 5 تعادلات)، فيما يواصل “الكناري” استفاقته بعد بداية موسم سلبية.

أما القمة العاصمية التي كان ملعب “عمر حمادي” مسرحا لها، فقد عادت لاتحاد الجزائر على حساب نصر حسين داي (3-0)، تألق فيها اللاعب حمزة كودري بهدفين، وهو فوز مفيد للمعنويات التي انحطت عند الاتحاد نتيجة البداية الكارثية، خلافا للنصرية التي لا زالت تلهث وراء انتصارها الأول للموسم، مكتفية لحد الآن بثلاثة تعادلات تركتها في المركز الثامن عشر.

وانتهي اللقاء الأخير في برنامج الجولة السادسة بتعادل أبيض بين وداد تلمسان و شبيبة سكيكدة، وهي نتيجة ترضي أبناء “روسيكادا” الذين تداركوا نوعا ما الهزيمة الثقيلة في الجولة الماضية أمام جمعية الشلف.
في المقابل، لا يزال الوداد يبحث عن انتصاره الأول، مكتفيا بأربعة تعادلات و هزيمتين.
و كانت هذه الجولة منقوصة من مباراتين و هما شبيبة الساورة – مولودية الجزائر و شباب بلوزداد – شباب قسنطينة، المؤجلتين بسبب التزامات الناديين العاصميين في رابطة أبطال إفريقيا.
 
 
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق