Uncategorizedالجزائر

السفير الفلسطيني يشيد بموقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية

الجزائر – أشاد سفير دولة فلسطين لدى الجزائر، أمين مقبول، يوم الخميس، بموقف الجزائر الداعم للقضية الفلسطينية، والرافض للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي، مجددا التأكيد على أن نضال الفلسطينيين ضد المحتل الإسرائيلي “سيستمر حتى استعادة جميع الأراضي المحتلة”.

و قال السفير مقبول في كلمة له، خلال تظاهرة نظمتها سفارة دولة فلسطين بالجزائر إحياء للذكرى الـ56 لاندلاع الثورة الفلسطينية المسلحة، أن “الجزائر هي أول دولة اعترفت بالدولة الفلسطينية، و في الجزائر تم الاعلان عن الدولة الفلسطينية، ولم يتوقف دعمها المادي والمعنوي للفلسطينيين منذ استقلالها عام 1962″، معتبرا أن الثورة الجزائرية “كانت مصدر إلهام للشعب الفلسطيني في انطلاق ثورته عام 1965”.
من جهة اخرى وصف السيد مقبول، اتفاقيات التطبيع مع الكيان الصهيوني، بأنها “خيانة للقضية الفلسطينية و الامة العربية و الاسلام والقدس، والمقدسات”، مؤكدا أن “التطبيع يضر بالوحدة العربية”.
وقال في هذا الصدد إن “التطبيع مع العدو الإسرائيلي هو في الحقيقة ليس له أي مستقبل”، مشددا على أن المستقبل “سيكون للشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجل الحرية و النصر، و العدالة”.
في ذات السياق أبرز السفير الفلسطيني، أن “الهدف النهائي للكيان الصهيوني من خلال هذه الاتفاقيات هو إضعاف الأمة العربية”، مشيرًا إلى أن ” نضال الفلسطينيين ضد العدو الصهيوني سيستمر حتى النصر، واستعادة جميع الأراضي المحتلة”.
و قال السيد مقبول، “نحن مصممون على مواصلة القتال حتى استرجاع كامل الأراضي الفلسطينية، و اقامة دولة فلسطين و عاصمتها القدس”.
و جرى إحياء الذكرى الـ56 لاندلاع الثورة الفلسطينية التي شهدت إيقاد شعلة انطلاق الثورة الفلسطينية المسلحة، بحضور عدد من قادة الفصائل الفلسطينية وممثلين عن التشكيلات السياسية، و الجمعيات الجزائرية، الى جانب ممثلي الجالية الفلسطينية في الجزائر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق