أخبار العالم

السفير طالب عمر يحذر من تزايد انتهاكات الاحتلال المغربي في الاراضي الصحراوية

الجزائر – حذر سفير الجمهورية الصحراوية بالجزائر، عبد القادر طالب عمر، يوم الخميس، من تزايد انتهاكات النظام المغربي في الاراضي الصحراوية المحتلة قبل اجتماع مجلس الامن الدولي، مطالبا الامم المتحدة بتحمل مسؤولياتها وتنظيم استفتاء حر وشفاف يقرر فيه الشعب الصحراوي مصيره.

وأوضح طالب عمر في تصريح ل”واج” أن المنطقة على “صفيح ساخن، جراء ممارسات النظام المغربي، المنافية للشرعية الدولية، بما فيه التضييق على المناضلين الصحراويين، و التعنت في رفض تنظيم استفتاء تقرير المصير”.

إقرأ أيضا:   متظاهرون صحراويون يطالبون “المينورسو” بتحمل مسؤولياتها في إطالة أمد النزاع

وأضاف أن انتهاكات الاحتلال المغرب متواصلة على مدار 29 سنة، منذ توقيف إطلاق النار ، ما أدى إلى انحراف مخطط التسوية عن مساره السلمي، وذلك أمام تقاعس الامم المتحدة في فرض تطبيق القانون، مشددا على ضرورة أن يتخذ مجلس الامن الدولي “موقفا لإرجاع  المسار إلى طريقه السليم وفتح أفق حقيقي للحلم السلمي يبدأ بمفاوضات من أجل تنفيذ مأمورية المينورسو في تنظيم استفتاء حر و ديمقراطي يقرر فيه الصحراويون مصيرهم “.

ولفت الدبلوماسي الصحراوي إلى أن “المظاهرات العارمة في إسبانيا و فرنسا تترجم حجم الغضب الكبير للشعب الصحراوي ، ما يفرض على مجلس الامن تحمل مسؤولياته و اتخاذ قرارات مطمئنة تعيد الثقة إلى الشعب الصحراوي قبل أن ينفجر الوضع”.

هذا وتظاهر مساء الاربعاء عشرات المواطنين الصحراويين من مختلف مكونات المجتمع المدني أمام ثغرة الكركرات في أقصى الجنوب الغربي للصحراء الغربية،  مطالبين بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) بتحمل مسؤولياتها إزاء تعنت النظام المغربي، والغلق الفوري للثغرة غير القانونية.

إقرأ أيضا:    جبهة البوليساريو تؤكد التزامها بالمعاهدات الدولية لحماية حقوق الإنسان

 وطالب المتظاهرون بضرورة إنهاء معاناة الشعب الصحراوي، التي لم تعد مقبولة أمام صمت الامم المتحدة، خاصة في المدن المحتلة من الصحراء الغربية، كما طالبوا بالانسحاب الفوري من الاراضي الصحراوية المحتلة والكشف عن مصير المختطفين، وإطلاق سراح كافة الاسرى المدنيين في السجون المغربية.
 و خلال الايام القليلة الماضية، تظاهر عشرات المواطنيين الصحراويين أمام مقر بعثة المينورسو في امهيريز وبئر لحلو الصحراوية المحررة ، معبرين عن رفضهم  للانتهاكات التي يرتكبها النظام المغربي ، و مطالبين بإغلاق ثغرة الكركرات غير القانونية.

إقرأ أيضا: الصحراء الغربية: عدم تعيين مبعوث شخصي “غير مقبول” ويمس بمصداقية الأمم المتحدة

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق