أخبار العالم

السويد : إدانة شديدة للعدوان العسكري المغربي ضد المتظاهرين الصحراويين السلميين في الكركرات

ستوكهولم- أدانت الرابطة الدولية للشباب الإشتراكي الديمقراطي بالسويد وبشدة العمل العدواني يوم الجمعة لقوات الاحتلال المغربي ضد المدنيين الصحراويين الذين كانوا معتصمين بشكل سلمي في منطقة الكركرات جنوب غرب الصحراء الغربية منذ 21 أكتوبر, لإغلاق الثغرة غير القانونية.

وقال البيان “إن الشعب الصحراوي محبط وغاضب نتيجة استمرار الاحتلال الاستعماري للمنطقة وفشل الأمم المتحدة في تنفيذ القانون الدولي وتنظيم استفتاء على تقرير المصير, في مقابل ذلك يواصل المغرب نهب الموارد الطبيعية الصحراوية وارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة”.

كما أشار أيضا إلى أن إصرار المغرب على خرق وقف إطلاق في الكركرات قد تسبب سنتي 2016 و 2017 في توترات كادت أن تعيد المواجهة العسكرية المباشرة بين الطرفين وتعصف بذلك بإتفاق وقف إطلاق النار الساري بينهما وبين الأمم المتحدة منذ العام 1991.

وأضافت الرابطة أن إتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته جبهة البوليساريو والمغرب مع الأمم المتحدة ثم الاتفاقية العسكرية رقم 1, يلزمان كلا الطرفين على التمسك بعملية السلام والإمتناع عن تغير الوضع على الأرض, حيث لم يكن هناك أي معبر أو ثغرة في الكركرات على مستوى جدار العار الذي أقامه المغرب في الصحراء الغربية.

اقرأ أيضا : الإعتداء المغربي في الكركرات: جبهة البوليساريو ردت بالطريقة المناسبة في الوقت المناسب

وفي هذا الصدد دعت الرابطة الدولية للشباب الاشتراكي الديمقراطي بالسويد المجتمع الدولي إلى التدخل العاجل ضد خرق المغرب لإتفاق وقف إطلاق النار ووقف التصعيد العسكري والعمل من أجل تحقيق السلام وإنهاء الإحتلال من الصحراء الغربية.

وفي ختام البيان أكدت المنظمة تضامنها مع المتظاهرين الصحراويين السلميين في منطقة الكركرات, وتأييد مطالبهم القانونية ومعركتهم المشروعة من أجل إستكمال بسط السيادة على كامل أراضيهم الوطنية.

وجاء هذا البيان في اعقاب إقدام قوات الاحتلال المغربي, فجر أمس الجمعة على إطلاق النار على المتظاهرين السلميين الصحراويين بالمنطقة العازلة بالكركرات الواقعة في الجنوب الغربي من الصحراء الغربية المحتلة في خرق صارخ لوقف إطلاق النار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق