أخبار العالم

الصحراء الغربية: “إنزال بوليسي لقوات الاحتلال ومداهمات هستيرية” للمنازل في مدينة العيون

الجزائر – أكدت المناضلة الحقوقية وعضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي, مينا أباعلي, يوم الاحد, ان مدينة العيون المحتلة تعرف “إنزالا بوليسيا و مداهمات هستيرية” لبيوت الصحراويين  بحثا عن شباب الانتفاضة بعد قرار جبهة البوليساريو نهاية الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار بعد خرقه من النظام المغربي.

وأوضحت المناضلة الحقوقية في تصريح ل(واج), ان قوات الاحتلال المغربي قامت ب”عسكرة” مدينة العيون يوم أول أمس الجمعة, موازاة مع العدوان على المدنيين الصحراويين العزل المعتصمين بالثغرة غير الشرعية في منطقة الكركرات, حيث تم “تطويق المنازل و التضييق على الصحراويين من خلال انزال امني بوليسي في كل الشوارع والازقة و الاحياء”.

و اضافت عضو الهيئة الصحراوية, انه تم “رشق عدد من منازل المناضلين بالحجارة و اقتحامها و العبث بمحتويتها, كما يتم عمدا التفوة بالكلام النابي الذي يحط من الكرامة الإنسانية أمام هذه البيوت, مثل ما حدث مع المناضل السياسي المحكوم عليه بالإعدام من مجموعة اكديم ازيك, محمد باني, و منزل المناضلة السياسية فاطمتو دهورا”.

اقرأ أيضا :  الكركرات : منظمة أمريكية تدين الاعتداء المغربي وتدعو لإجراء استفتاء تقرير المصير

كما تمت مداهمة منزل المناضل أحمد الكركار و اختطاف ابنه, و مداهمة العديد من المنازل ب”شكل هستيري” من طرف العشرات من رجال الأمن المغاربة بالزي المدني و  الرسمي, ناهيك عن العديد من سيارات الشرطة المركونة امام بيوت المناضلين و المناضلات.

وأبرزت عضو الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي, ان الهدف من مداهمة البيوت و تفتيشها البحث عن شباب الانتفاضة بعد إعلان الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب نهاية الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار بعد خرقه من النظام المغربي, و العودة إلى الكفاح المسلح, لإنهاء الاحتلال المغربي و اقامة دولة الجمهورية العربية الصحراوية على كامل الأراضي الصحراوية.

وأعربت المناضلة الحقوقية عن أسفها لتقاعس الامم المتحدة في تطبيق الشرعية الدولية و “تواطؤ فرنسا و إسبانيا مع نظام الاحتلال المغربي الذي يعبث فسادا في الصحراء الغربية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق