Uncategorized

الصندوق النقد الدولي والبنك العالمي: بن عبد الرحمن يشارك في اجتماع المحافظين العرب

الجزائر – شارك وزير المالية أيمن بن عبد الرحمن اليوم الخميس عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، في اجتماع المحافظين العرب مع رئيس مجمع البنك العالمي، ديفيس مالباس، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وأوضح ذات المصدر، أن هذا الاجتماع المعتاد، الذي عقد في إطار مشاركة الوزير في الاجتماعات السنوية لمجمع البنك العالمي وصندوق النقد الدولي، شكل أرضية للتبادل والمشاركة، عبر خلالها وزراء المالية العرب عن انشغالهم بخصوص قضايا التنمية.
كما أشار البيان إلى أن النقاشات ركزت على التحديات الرئيسية التي تواجه الدول العربية، في ظل انتشار وباء كوفيد -19 في العالم التي كان لها تأثير كبير على اقتصادياتها.

كما شكل الاجتماع، فرصة لتحديد المجالات الرئيسية التي يمكن للبنك العالمي أن يقدم دعمه لها، سيما فيما يتعلق بتخفيف الديون لصالح البلدان المثقلة بالديون، وترقية القطاع الخاص والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وخلق فرص العمل، والتحول الاقتصادي وبناء القدرات في مجال التكنولوجيا المالية ونشر الرقمنة في قطاعي التعليم والصحة.

و قد أشاد السيد بن عبد الرحمن، محافظ الجزائر بالبنك العالمي، في خطابه، بالجهود الحميدة التي يبذلها مجمع البنك لمرافقة البلدان الأعضاء للتغلب على آثار وباء كوفيد -19.
كما شدد على أن هذه المؤسسة “أظهرت تفاعلاً ومرونة قويين في استجابتها للأزمة، سيما من خلال تكييف أدواتها التمويلية، فضلاً عن تكثيف مساعدتها التقنية”.
كما أشار الوزير إلى أنه “رغم ضآلة ديونها الخارجية، فإن الجزائر تولي اهتماماً خاصاً لمشكلة ديون الدول النامية”.

 إقرأ أيضا: البنك الدولي/صندوق النقد الدولي: بن عبد الرحمان يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة

و رحب في هذا السياق، بمبادرة تعليق خدمة الديون، التي أفادت عدة دول معرضة لخطر المديونية المفرطة، من خلال السماح لها باستخدام المزيد من الموارد لمواجهة الأزمة الحالية، أملا أن ينضم الدائنون من القطاع الخاص إلى هذه المبادرة.

وفيما يتعلق بالدول العربية التي تمر بأوضاع خاصة بسبب النزاعات أو الأزمات الإنسانية، فقد جدد الوزير دعم الجزائر لهذه الدول الشقيقة مناشدا مجمع البنك العالمي وجميع الشركاء في التنمية لتكثيف جهودها لدعم هذه البلدان.
كما أوضح ذات البيان، أنه سيكون من المفيد لمجمع البنك العالمي أن يولي مزيدًا من الاهتمام لإجراءات التكامل الإقليمي، وذلك للسماح بتأثير أفضل على تنمية المنطقة بأكملها.
وأكد الوزير بعد ذلك، على أهمية “التكنولوجيا المالية” والاقتصاد الرقمي في التكامل المالي وتنشيط سوق العمل. وأضاف أن إطلاق الجزائر مؤخرًا لصندوق خاص مخصص لتمويل الشركات الناشئة يدل على الاهتمام الخاص الذي توليه الحكومة الجزائرية لهذه المسألة.
وأخيرا، دعا الوزير، مجمع البنك العالمي إلى تكثيف جهودها، من خلال مجموعة أدواته، لمرافقة بلدان المنطقة من أجل تطوير القطاع الخاص في مختلف مجالات النشاط، وهي تحسين بيئة الأعمال، وترقية أسواق رؤوس الأموال وتعزيز القدرات في تعبئة الادخار المحلي.
 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق