منوعات

العيادة المتخصصة في جراحة القلب للأطفال ببوإسماعيل “مفخرة” يتوجب تدعيمها

تيبازة- وصف وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي, الهاشمي جعبوب, يوم الخميس العيادة المتخصصة في جراحة القلب للأطفال ببوإسماعيل (تيبازة) ب”المفخرة” التي يتوجب تدعيمها وترقيتها لمصاف المستشفيات القارية المرجعية.

وأوضح الوزير على هامش زيارته لهذا المرفق الصحي التابع لقطاعه, أن”العيادة المتخصصة في جراحة القلب للأطفال مفخرة يتوجب تدعيمها ماديا وبشريا لترقية أدائها والاستفادة من خبرات الاطقم الطبية التي بلغت مستويات عالية”.

وفي هذا الصدد, ثمن الوزير جعبوب مجهودات الاطقم الطبية لإنقاذ حياة الأطفال, مبرزا أنهم “كفاءات جزائرية عالية المستوى ويمكن تصنيف العيادة كمرفق صحي مرجعي على المستوى القاري”.

وفضلا عن كون العيادة تتوفر على تجهيزات طبية من آخر الاجيال, تعهد الوزير لتدعيم هذه الأخيرة بكل الوسائل البشرية والمادية لترقية عمل الأساتذة والأطباء المتخصصين والاستفادة من معارفهم وخبراتهم.

اقرأ أيضا : علاج الأطفال المصابين بالسيدا: التوقيع على إتفاق يسمح بتخفيض تكلفة الأدوية ب75%

وأضاف في هذا السياق أن مصالحه تعمل بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لفتح تخصص استشفائي جامعي يعنى بجراحة القلب للأطفال بعيادة بوإسماعيل قصد تكوين أطباء في هذا التخصص الحساس والمعقد.
وأجرت العيادة هذه السنة, عملية, هي الأولى من نوعها وطنيا, تتعلق بزرع الصمام الرئوي عن طريق قسطرة القلب التدخلية عن طريق الجلد, وهي عملية جراحية معقدة وحساسة كللت بالنجاح, حسب الشروحات المقدمة للوزير.
وعن حصيلة نشاط العيادة, كشف المسؤولون عن إجراء 21.249 فحص خلال سنة 2020 فيما بلغ عدد العمليات الجراحية 248 عملية جراحية على القلب و726 عملية قسطرة.

ومن أجل تعزيز أداء العيادة, تم إعداد دراسة التصديق للحصول على شهادة نظام إدارة الجودة ISO, حيث بلغت نسبة تقدم الدراسة 60 بالمائة, يضيف مسؤولو العيادة.

وبخصوص إمكانية توسيع نشاط العيادة على المستوى الوطني أمام ضغط الطلبات, خاصة أنها الوحيدة على المستوى الوطني, أبرز الوزير مقترحا يتعلق بإمكانية التفكير في فتح وحدات تابعة لها في شرق وغرب وجنوب البلاد, مبرزا أن الأمر يتوقف على مدى إمكانية توفير الاطقم الطبية المتخصصة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق