Uncategorized

الفنون البصرية: افتتاح مساحة عرض جديدة بالجزائر العاصمة

الجزائر– افتُتحت مؤخرًا مساحة عرض جديدة مخصصة للفنون البصرية في الجزائر العاصمة بتنظيم معرض للرسم للفنان مهدي جليل المعروف باسم الفنان “باردي”.

و استضافت هذه المساحة الثقافية الواقعة في شارع ديدوش مراد وسط الجزائر العاصمة ، و المسماة “ريزوم” ، و التي تبلغ مساحتها 70 مترًا مربعًا ، معرضها الافتتاحي بأعمال باردي ، الذي يقدم ست لوحات واعمال اخرى .

المعرض الذي يحمل عنوان “Stasis” ، يقدم انعكاسًا بأثر رجعي للأحداث التي ميزت الحياة اليومية لآلاف الجزائريين ، لا سيما عنف سنوات التسعينيات.

باختياره الألوان الهادئة (الباستيل)، يلقي الفنان نظرة نقدية على العديد من مسائل الحياة اليومية التي يمثلها بأسلوب شنيع رائع يجمع بين الجمال والقُبح.

اقرأ أيضا :   سطيف : الشروع في تصوير الجزء الأخير من فيلم ”لحلبال” بقرية عين الروى

من خلال أجساد مقطوعة وشخصيات بشرية مشوهة ، يستخدم باردي خطًا سميكًا لإبراز الجهد بشكل خاص في العلاقة “الحاكم-المحكوم” ، من خلال لوحة قماشية (كبيرة الشكل) تعكس السلطة والديكتاتورية في تناقض حاد.
و أوضح الفنان قائلا “من خلال أعمالي أحاول القيام بالحداد على كل الأحداث التي هزت حياتي والتي قاسمني فيها آلاف الجزائريين” باللجوء إلى “السخرية والكاريكاتور كشكل فني للالتفاف على الماضي وتعظيم الحاضر”.
مهدي جليل ، الذي تخرج من المدرسة العليا للفنون الجميلة للجزائر العاصمة ، يعرض أعماله منذ عام 2009 في الجزائر وخارجها. تجولت أعماله المعروضة حاليًا في معهد الشرق الأوسط (الولايات المتحدة) في العديد من الاروقة الفنية عبر العالم ، لا سيما في إسبانيا والسويد والسنغال وروسيا.
المعرض مفتوح حتى 16 يناير المقبل كل يوم من الساعة 10 صباحًا حتى 6 مساءً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق