Uncategorized

القرض الشعبي الجزائري: تسويق منتجات الصيرفة الاسلامية على مستوى وكالة ثانية بالعاصمة

الجزائر – صرح الرئيس المدير العام للقرض الشعبي الجزائري السيد محمد دحماني أن هذا البنك العمومي شرع في تسويق خمسة منتوجات خاصة بالصيرفة الاسلامية على مستوى وكالته الثانية “125” بالقبة بالعاصمة موجهة للخواص و المهنيين و المؤسسات لاسيما المؤسسات الصغيرة و المتوسطة .

و في مداخلة له على هامش تدشين الشباك المخصص لمنتوجات الصيرفة الاسلامية على مستوى الوكالة، أوضح السيد دحماني أن المنتوجات الخمسة الجديدة المطورة منذ أكثر من ثلاث سنوات ستكمل قريبا بأربعة منتوجات أخرى تسمح للقرض باقتراح تسعة منتوجات للصيرفة الاسلامية على زبائنه.
كما أضاف يقول “يتعلق الأمر في المرحلة الاولى بتسع وكالات ستقوم بتسويق منتوجاتها الاسلامية” مشيرا الى أن هذه الوكالات هي وكالة 174 وادي حيدرة و 125 القبة ( الجزائر العاصمة) تكون متبوعة قريبا بوكالة غرداية و وهران و سطيف و تيارت و قصر البخاري ( ولاية المدية).
كما أن هذه النماذج من المنتوجات و الخدمات مطابقة لتعاليم الشريعة الاسلامية بعد التصديق عليها من طرف هيئة الرقابة الشرعية للبنك.
وتسلم القرض الشعبي الجزائري شهادات مطابقة من طرف المجلس الاسلامي الأعلى و اعتماد من بنك الجزائر.

وستتم عملية تسويق المنتوجات تدريجيا عبر مجموع الشبكة الوطنية البنكية للقرض الشعبي الجزائري كما أنها ستشمل منتوجات الايداع و التمويل على غرار الحساب الجاري الاسلامي وحساب الصك الاسلامي و حساب الادخار الاسلامي و حساب الاستثمار الاسلامي و عرض المرابحة عقار-سيارة-تجهيز و عرض الايجار العقاري و التجهيزات.

وبهدف تسويق هذه المنتوجات المالية الجديدة، قام القرض الشعبي الجزائري بانشاء على مستوى كل وكالة شباك مخصص لذلك.

إقرأ ايضا: . القرض الشعبي الجزائري يطلق نشاط الصيرفة الإسلامية في ثاني وكالة بالعاصمة يوم الخميس

اضافة الى ذلك، يقوم هذا البنك العمومي بتكوين فرق متعددة التخصصات لاطارات تجارية من أجل التسويق التدريجي لمنتوجات الصيرفة الاسلامية.
 
                    == جامع الجزائر: فتح وكالة للقرض الشعبي الجزائري قريبا مخصصة للصيرفة الإسلامية ==
 
من جهة أخرى، أعلن السيد دحماني عن فتح وكالة للقرض الشعبي الجزائري قريبا على مستوى جامع الجزائر، دون تحديد تاريخ فتحها.
وقال “سنفتح وكالة كبرى متخصصة فقط في منتجات الصيرفة الإسلامية”.
بالإضافة إلى ذلك، أعلن المسؤول الاول للبنك عن عملية جارية لتركيب 5000 نهائي دفع إلكتروني قصد التوصل إلى تركيب 10000 نهائي دفع الكتروني، مؤكداً أنه تم إطلاق برنامج لتسريع تفعيلها.
وأضاف السيد دحماني قائلا “مع بداية الأسبوع المقبل، سنعمل على تطوير دفتر ادخار إلكتروني بشريحة مغناطيسية وهو دفتر ادخار يضمن تتبع مسار العمليات المالية والأمان و سهولة الاستعمال”.
بالإضافة إلى ذلك، وفي إطار تحسين الحوكمة ضمن بنك القرض الشعبي الجزائري، يقوم الرئيس المدير العام للبنك بتوسيع استخدام الشبكة الالكترونية الداخلية، لا سيما من خلال توزيع 2000 حاسوب جديد.
وقال السيد دحماني “اننا نعمل أيضًا على تطوير معدات جديدة : شبابيك التوزيع الآلي للأوراق النقدية بدلاً من الموزعات الآلية للأوراق النقدية.
وتسمح شبابيك التوزيع الالي للأوراق النقدية مع مرور الوقت للزبون من الاستفادة من العديد من الخدمات دون الدخول إلى مقرات البنك، لا سيما طلب الحصول على دفتر صكوك وطلب بطاقة بنكية و الاعتراض على بطاقته البنكية”، حسبما أوضح السيد دحماني ، مشيرا الى أن بنك القرض الشعبي الجزائري قد اقتنى 140 شباكا للتوزيع الالي للأوراق النقدية.
من جهة أخرى وفي إطار توسيع قدرات البنك، ستنتقل شبكة القرض الشعبي الجزائري من 150 وكالة اعتبارًا من 31 ديسمبر 2019 إلى 160 وكالة قبل نهاية العام الجاري، حسبما أكد الرئيس المدير العام لهذه المؤسسة المصرفية العمومية.
وبعد ان راهن على استحداث ما يقارب عشر مناصب شغل على مستوى كل وكالة جديدة، قال أن بنك القرض الشعبي الجزائري سيُوفر حوالي 100 منصب شغل على مستوى هذه الوكالات الجديدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق