أخبار العالم

الكركرات: حزب الخضر الاسترالي يدين خرق وقف إطلاق النار والاعتداء العسكري المغربي

سيدني (استراليا) – عبر حزب الخضر الاسترالي، عن إدانته لخرق وقف إطلاق النار والإعتداء العسكري المغربي على مدنيين صحراويين بمنطقة الكركرات يوم الجمعة 13 نوفمبر الماضي، معبرا في ذات الوقت عن الدعم الثابت لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

وقال حزب الخضر الاسترالي في بيان، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الصحراوية (واص) اليوم الأربعاء، أنه “يدين أعمال العنف وخرق وقف إطلاق النار الذي كانت تشرف عليه الأمم المتحدة في الصحراء الغربية”، مشيرا أن “أي اعتداء من قبل الحكومة المغربية غير مقبول، حيث أن الحزب قلق إزاء التقارير التي تفيد بأن الحكومة المغربية قد شنت بالفعل عملية عسكرية في المنطقة العازلة التي تشرف عليها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية”.

وعبر حزب الخضر الأسترالي عن “دعمه القوي لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير”، داعيا “الحكومة الأسترالية لاستخدام جميع القنوات الدبلوماسية المتاحة للدعوة إلى وقف فوري للمواجهات، ودعم جميع الجهود لتنظيم استفتاء حر ونزيه حول الاستقلال في الصحراء الغربية”.

وأكد الحزب في ذات السياق أن “الشعب الصحراوي قد  انتظر عقودا استفتاء طال انتظاره، ويجب على الأمم المتحدة في نهاية المطاف تنظيم استفتاء حر ونزيه حول استقلال الصحراء الغربية دون مزيد من التأخير”.
ويوم 13 نوفمبر الماضي، شن المغرب عدوانا عسكريا ضد المتظاهرين الصحراويين السلميين في منطقة الكركرات، في أقصى الجنوب الغربي من الصحراء الغربية المحتلة، بعد إغلاقهم ثغرة الكركرات غير الشرعية، التي انشأها الاحتلال في الجدار الفاصل.

ولايزال هذا العدوان المغربي يولد موجة واسعة من السخط والإدانة الدولية في صفوف الطبقات والمنظمات السياسية والشعبية التي طلبت من الأمم المتحدة التحرك بسرعة بهدف تسوية النزاع في الصحراء الغربية، وفقا للشرعية الدولية.   

وألقت العديد من الأطراف الدولية باللوم على الأمم المتحدة ومماطلتها في تنفيذ خطة السلام في المنطقة حتى بلغت الامور الى ما هي عليه وزادت من معاناة الشعب الصحراوي تحت الاحتلال.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق