أخبار الوطن

المخطط الوطني للشباب يندرج ضمن خطوة تهدف إلى ترقية مبدأ تساوي الفرص

غرداية – أكد وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، يوم الأحد بغرداية أن المخطط الوطني للشباب يندرج ضمن خطوة تهدف إلى ترقية “مبدأ تساوي الفرص” لفائدة الشباب بمختلف مناطق الوطن.

وخلال ترأسه للقاء مع النسيج الجمعوي الشباني لولاية غرداية حيث أجرى زيارة عمل وتفقد، دعا السيد خالدي أعضاء الحركة الجمعوية إلى الاثراء الحقيقي لهذا المخطط بشكل يسمح لهذه الفئة من المجتمع بابراز قدراتها .

إقرأ أيضا:     المخطط الوطني للشباب خطوة أساسية لترقية منظومة الشباب والرياضة 

وتابع الوزير قائلا “يولي رئيس الجمهورية اهتماما خاصا للشباب الذي يشكل قوة حية للأمة إذ يعمل على ترقية هذه الفئة لبناء جمهورية جديدة تقوم على المساواة بين الشباب”.
وأوضح المسؤول الأول عن القطاع أنه لا يمكن بناء الجزائر إلا بشبابها، مشيرا إلى أن الهدف هو توفير مناخ ملائم لراحة الشباب مع ابرام عقد اجتماعي أساسه ثقة هؤلاء الشباب في بلدهم.
وأشار السيد خالدي الذي كان مرفوقا بكاتبة الدولة لدى وزير الشباب والرياضة المكلفة برياضة النخبة، سليمة سواكري أن “المشروع الجديد للدستور يعطي مكانة مهمة للشباب عبر دسترة المجلس الوطني للشباب وكذا مرصد للشباب”.

ولدى استماعه لشكاوي جمعيات ولاية غرداية التي تمحورت أساسا حول تمويل النوادي الرياضية وتكاليف مختلف مشاركتها في البطولات ونقص الهياكل الشبانية والرياضية ومشكل تسيير هذه المنشآت وتنقل الرياضيين من أجل المنافسات الوطنية والجهوية، طمأن الوزير المشاركين في هذا اللقاء أن التكفل بهذه الانشغالات  سيتم تجسيده حسب الأولوية.

ودعت وزارة الشباب والرياضة كافة المسؤولين المحليين لقطاعها إلى وضع المنشآت الرياضية تحت تصرف الشباب لاسيما المسابح في فترة الصيف وتعزيز التسيير التشاركي لهذه المنشآت.
من جهتها، أكدت السيدة سواكري أن مختلف الهياكل الرياضية والشبانية المتواجدة في ولاية غرداية تبشر بمستقبل واعد للشباب قبل الالتزام أمام العنصر النسوي للولاية بمرافقة الرياضة النسوية في المنطقة من خلال التكوين المتخصص للمدربات والمؤطرات والمربيات قصد التكفل بفئة النساء في مختلف النوادي.
وقد شارك من قبل الوفد الوزاري في غرس شجيرات على مستوى نهج 5 يوليو بمدينة غرداية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق