أخبار الوطن

المديرية العامة للأمن الوطني ترافق الاستئناف التدريجي لأنشطة النقل بين الولايات

الجزائر– اتخذت المديرية العامة للأمن الوطني منذ الفاتح من يناير الجاري جملة من الإجراءات الأمنية والوقائية لمرافقة قرارات السلطات العليا للبلاد الخاصة بالاستئناف التدريجي لحركة النقل بين الولايات ووسائل النقل بالقطار والحافلات وسيارات الأجرة, حسب بيان أصدرته المديرية يوم الأحد.

وأوضح البيان أنه في إنتظار المرحلة الثانية من هذه الاجراءات والمخصصة لعودة النقل بالمترو والمصاعد الكهربائية وفقا لتطورات الوضع الوبائي, تسهر المديرية العامة للأمن الوطني على التطبيق “الصارم” للبروتوكولات الصحية
المعتمدة والتي أعدت لكل وسيلة من وسائل النقل سالفة الذكر, “ضمانا للامتثال الصارم لتدابير الوقاية والحماية من وباء كورونا وتطبيق العقوبات التنظيمية ضد المخالفين”.

و في ذات السياق ذكر ذات المصدر كافة أصحاب وسائل النقل بالحافلات ما بين الولايات بفحوى القرارات المتخذة في هذا الشأن والمتمثلة في تحديد عدد المسافرين بمعدل 50 بالمائة بالنسبة للحافلات و 05 اشخاص بالنسبة لسيارات الأجرة ما بين الولايات ذات 09 مقاعد, و 04 أشخاص بالنسبة للمركبات ذات 07 مقاعد.

اقرأ أيضا :  جنوب : إستئناف تدريجي للنقل البري للمسافرين مع امتثال صارم للبروتوكول الصحي

و على الصعيد الاتصالي, تواصل المديرية العامة للأمن الوطني –كما اورده بيانها– حملاتها التوعوية عبر إقليم اختصاصها لفائدة المسافرين عبر مختلف محطات النقل  للتذكير بتدابير الوقاية من وباء كورونا على غرار التباعد الجسدي وإرتداء الأقنعة الواقية وإستعمال المعقمات وهذا التنسيق الواسع والمستمر مع الشركاء في الميدان.
وخلص بيان المديرية إلى التأكيد على أن هذه الأخيرة تعول على تعاون ووعي كافة أصحاب وسائل النقل إلى جانب المسافرين من خلال الامتثال التام للإجراءات الوقائية والقواعد الصحية المعتمدة للحد من انتشار فيروس كورونا ومكافحته بما “يحفظ حياة المواطنين وصحتهم”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق