أخبار الوطن

المديرية العامة للحماية المدنية تطلق حملة وطنية تحسيسية حول أخطار الاختناقات بالغاز

الجزائر – تطلق المديرية العامة للحماية المدنية بداية من يوم  الأربعاء حملة وطنية تحسيسية حول أخطار الاختناقات بالغاز تحت شعار”معا من أجل شتاء دافئ وآمن” بهدف رفع درجة الوعي لدى المواطنين, حسبما أفاد به يوم الثلاثاء بيان لذات الهيئة.

وأشار ذات البيان إلى أنه تم إعداد برنامج ثري لهذه الحملة يتضمن “تنظيم أبواب مفتوحة على مستوى وحدات الحماية المدنية, قوافل وقائية محلية عبر مختلف البلديات، القرى والمداشر في إطار الإعلام الجواري و تنظيم حصص إذاعية وتلفزيونية بالإضافة إلى بث ومضات تحسيسية عبر مختلف وسائل الإعلام بهدف نشر رسائل وقائية ورفع درجة الوعي لدى المواطنين” حول هذا الخطر والحرص على استيعاب السلوك الإيجابي الواجب القيام به من أجل الحفاظ على حياتهم وتفادي الأضرار التي يمكن أن تحدث من جراء الاختناقات.

وذكر البيان أن الحملة التي ستنطلق يوم 14 أكتوبر الجاري لفائدة جميع فئات المواطنين على المستوى الوطني, تنظم بالتنسيق مع مختلف القطاعات المعنية على غرار “مديريات الصحة, مديريات التجارة , مديريات التربية الوطنية, مديريات الشؤون الدينية, مصالح سونلغاز, نفطال والمجتمع المدني ” و ذلك لرفع الحس التوعوي و “لتفادي هذه الحوادث أو التقليل من و وطأتها و الآثار الناجمة عنها”.

اقرأ أيضا:      حادث انفجار الغاز بالبيض: 5 قتلى و16 جريحا

ودعت المديرية كافة المواطنين والجمعيات للمشاركة في هذا البرنامج التحسيسي من خلال الاقتراب من مصالحها المنتشرة عبر التراب الوطني, مبرزة أن هذه الحملة تندرج في إطار تنفيذ برنامج الوقاية والتحسيس من مختلف الأخطار المسطر من طرف المديرية العامة للحماية المدنية لا سيما المتعلق بأخطار حوادث الاختناق بالغاز, بحيث أن معظم حوادث التسمم بالغازات المحترقة وغيرها تسبب سنويا في وقوع ضحايا تسجلها مصالح الحماية المدنية.

وأفاد ذات المصدر أنه تم خلال 2019  “إنقاد وإسعاف 3178 شخص مختنقين من بينهم 2342 بغاز أحادي أكسيد الكربون وكذا تسجيل وفاة 173 شخص من بينها 145 بغاز أحادي الكربون”. أما خلال 8 أشهر من سنة 2020، سجلت الحماية المدنية ” 1157 تدخل سمح بإنقاذ واسعاف 2047 شخص من بينهم 1139 مختنقين بغاز أحادي أكسيد الكربون ووفاة 68 شخصا مختنقين بمختلف الغازات منهم 58 حالة وفاة متسممين بغاز أحادي أكسيد الكربون”.
من جهة ثانية أكد المصدر أن مثل هذه الحوادث ليست “وليدة الصدفة, فمعظم حالات الوفيات الناجمة عن الاختناق بالغازات هي ناتجة عن خلل في الوقاية من حيث تطبيق شروط السلامة و الأمن”. وبصفة عامة تكمن “هذه الأخطاء بشكل أساسي إلى عدم وجود أو غياب عملية تهوية صحيحة ودائمة داخل المنازل، كما هي نتيجة لسوء تركيب واستغلال هذه الأجهزة من قبل أشخاص غير مؤهلين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق