أخبار العالم

المغرب-كوفيد-19: تأخر التشخيص يثير القلق بشأن ارتفاع الحالات

الجزائر– كتبت جريدة لوموند في عددها الصادر يوم الاربعاء ان تأخر عملية تشخيص فيروس كوفيد-19 بالمغرب يثير القلق بالنسبة للأخصائيين بشأن “ارتفاع الحالات الحرجة”.

و بحصيلة وصلت الى 137.248 حالة اصابة بالفيروس و 2.400 حالة وفاة الى يوم 7 اكتوبر, سجل المغرب, الذي قرر رفع الحجر الصحي بطريقة “جد حذرة”, ارتفاعا سريعا لحالات الاصابة غداة عيد الاضحى و خلال عطلة الصيف, يشير المصدر, مضيفا ان تأخر عملية التشخيص يثير قلق الاخصائيين بشأن ارتفاع الحالات الحرجة.
و قال الخبير في الامراض المعدية, جعفرهيكل “في الميدان نرى مرضى يتأخرون من 8 الى 10 ايام. و كنتيجة لذلك, نجد انفسنا اليوم بما يقارب 20 الف مريض تحت الرقابة. سنتعرض لخطر اكتظاظ المستشفيات.
في الوقت الحالي ينتقل المرضى من مستشفى لاخر بحثا عن مكان شاغر”.

و تعتبر جريدة لوموند ان الاسباب التي تعطل عمليات التشخيص عديدة, مشيرة الى “قلق” المستشفيات العمومية التي تدعو المرضى الى الاستنجاد بمهنيي الصحة.

اقرأ أيضا :  الجمعية العامة للأمم المتحدة تعتمد قرارا “جامعا” بشأن كوفيد-19

و اسرد الدكتور هيكل بالقول “يخشى المرضى ان يجدوا انفسهم في المستشفيات العمومية. لكن كلما تأخرنا في تشخيص المرضى كلما زاد الفيروس انتشارا و كلما تنامت الصعوبات في معالجة المرضى”.

و بمجموع 12 الف طبيب في القطاع العام مقابل 36,5 مليون نسمة و 1.642 سرير انعاش, تتواجد المنظومة الصحية برمتها تحت الضغط, يضيف المصدر.

و في نهاية شهر اوت الفارط, قضت فيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي تبين حالة الذعر التي يتواجد فيها مستشفى مراكش على سمعة القطاع العام, حيث اظهرت هذه الفيديوهات مرضى مصابين بالفيروس يفترشون الارض في ظروف صحية يرثى لها و لم يجدوا العناية اللازمة في ظل غياب الاجهزة الطبية, يختم المصدر.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق