Uncategorized

المواقع الأثرية رصيد يستدعي التثمين ليساهم في بناء الاقتصاد البديل

عنابة – أكدت وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة اليوم الأربعاء بعنابة بأن المواقع الأثرية و الفضاءات التاريخية المحمية التي تضرب في عمق التاريخ “تشكل رصيدا ثمينا بحاجة إلى تثمين ليتحول إلى مواقع استقطاب تولد الثروة و تساهم في بناء الاقتصاد البديل” .

وأوضحت الوزيرة خلال ندوة صحفية عقدتها على هامش زيارة عمل و تفقد دامت يومين إلى هذه الولاية بأن استحداث النشاطات المثمنة ذات الصلة المباشرة بطبيعة هذه المواقع و أبعادها الحضارية من شأنه “المساهمة في بعث حركية تحول هذه المواقع إلى أقطاب لنشاطات خدماتية وتجارية مولدة للثروة” .
و ذكرت السيدة بن دودة في هذا السياق بأن المساعي الجارية من طرف الوزارة الوصية لتصنيف الموقع الأثري للمدينة الرومانية هيبون بولاية عنابة ضمن التراث العالمي من شأنه أن يضفي حركية غير مسبوقة في مجال استغلال المواقع الأثرية وتثمين أبعادها الاقتصادية التي تبقى مجالا خصبا قابلا للاستغلال من طرف المؤسسات المصغرة والناشئة .
وكشفت الوزيرة من جهة أخرى عن الإستراتيجية التي ينتهجها قطاعها لإنعاش الحياة الثقافية ، مشددة على أهمية توفير المرافقة الضرورية لأصحاب المبادرات.

و ذكرت في هذا السياق بأن مشروع “مسرح الجيب” الذي يمثل بالنسبة لأصحاب المبادرات الحقيقية النابعة من إرادة المواهب الشابة “فرصة حقيقية للاستثمارات الصغيرة التي تمكن من استغلال الفضاءات المهجورة و خلق أجواء ثقافية حقيقية عبر الأحياء” .

إقرأ أيضا: استرجاع قناع غوردون، تثمين لعمل قطاع الثقافة في المحافظة على الآثار

وقد عاينت وزيرة الثقافة والفنون في اليوم الثاني من زيارتها لولاية عنابة المسرح الروماني بالموقع الأثري هيبون، حيث أكدت على ضرورة تهيئته و تخليصه من الأعشاب اليابسة و ذلك من خلال تنظيم حملات تنظيف بإشراك الكشافة الإسلامية الجزائرية والجمعيات ذات الطابع الثقافي .
وزارت الوزيرة بالمدينة العتيقة لعنابة مسجد أبي مروان الشريف، حيث اقترحت حفظ المخطوطات التاريخية الموجودة بهذا المعلم الديني و التاريخي و التي تعود إلى أربعة قرون مضت وذلك باستعمال وسائل الرقمنة.
وكانت وزيرة الثقافة و الفنون قد أشرفت رفقة الوزير المنتدب المكلف بإصلاح المستشفيات لدى وزارة الصحة إسماعيل مصباح على تسليم 25 جواز سفر ثقافي لفائدة أطقم طبية تعمل في مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد بولاية عنابة.

من جهته، واصل الوزير المنتدب المكلف بإصلاح المستشفيات لدى وزارة الصحة في اليوم الثاني من زيارة العمل لولاية عنابة سلسلة اللقاءات التي باشرها مع مهنيي القطاع وذلك في إطار المشاورات مع القاعدة لتصميم خارطة إصلاح المستشفيات.

فبعد اللقاءات التي عقدها أمس الثلاثاء مع مهنيين و ممثلي النقابات و جمعيات المرضى اجتمع السيد مصباح اليوم مع رؤساء مختلف المصالح الاستشفائية بعنابة حيث استمع إلى انشغالاتهم المرتبطة بنشاطهم اليومي في مجال الاستشفاء وتسيير الهياكل والمعدات و مقترحاتهم بخصوص إصلاح الاختلالات المسجلة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق