الجزائر

النعامة: تساقط كثيف للأمطار يكبد القطاع الفلاحي العديد من الخسائر

النعامة ـ سجلت خلية أزمة شكلت لمتابعة مخلفات الأمطار الرعدية المتساقطة مؤخرا ببلدية تيوت التابعة لدائرة عين الصفراء (النعامة)  خسائر مادية “معتبرة” بالقطاع الفلاحي طالت أراضي وبساتين بالواحة وشبكة السقي وصرف المياه والحاجز المائي بالبلدية، حسبما صرح به يوم الاثنين رئيس الدائرة، أحمد شعير.

وأوضح ذات المسؤول أن التأثيرات السلبية لهذا الاضطراب المناخي مست القطاع الفلاحي بالدرجة الأولى حيث أتلفت 121 مضخة مياه بسبب تراكم الأوحال بآبار السقي الفلاحي فضلا عن تضرر بعض مساحات الزراعات الحقلية كالشعير والخضروات وفقدان حوالي 75 رأسا من الماشية.
كما شملت الأضرار الأشجار المثمرة وقنوات السقي الفلاحي بمناطق لحلاف ولمحاصير والوز ولنقار و لمعذر وغيرها بعد تراكم الأوحال والحجارة جراء فيضان الأودية المحادية لها.
وأحصت خلية المتابعة التي تضم ممثلي عديد القطاعات على غرار المصالح التقنية للدائرة والفلاحة والموارد المائية والأشغال العمومية والتي عاينت خلال اليومين الماضيين الخسائر المادية التي خلفتها الأمطار المتساقطة بهذه المنطقة حجم الأضرار على مستوى المصب الرئيسي لقنوات صرف المياه المستعملة بالبلدية حيث مست 4 كلم منه.
وتسببت الأمطار أيضا في تدهور أجزاء من المتاريس الحجرية المحيطة بالحاجز المائي لتيوت ونفوق الأسماك بهذا الأخير إلى جانب تشققات لجدران سكنات عديدة وتصدعات على مستوى الطريق الرئيسي بالمنطقة، وفق ذات المصدر.
من جهته أفاد رئيس المجلس الشعبي البلدي لتيوت، هنين محمد أن مصالحه شرعت في تنظيف وتطهير شوارع البلدية من كل مخلفات الأمطار وذلك على مستوى حي “المطلق” و”القصر القديم” وسيدي لكبير وغيرها وكذا إعادة صيانة البالوعات التي أدى انسدادها إلى امتداد السيول وتراكمها في عدة مناطق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق