منوعات

امكانية سحب المنحة الجزافية للتضامن من أي مكتب بريدي

الجزائر – تم يوم الثلاثاء الاعلان عن ادخال الرقمنة في عملية دفع المنحة الجزافية للتضامن تمكن المستفيدين من سحب مستحقات هذه المنحة من أي مكتب بريدي على المستوى الوطني, وذلك بموجب اتفاقية شراكة تم توقيعها بين مؤسسة بريد الجزائر و وكالة التنمية الاجتماعية.

ووقع الاتفاقية المديرة العامة بالنيابة لمؤسسة بريد الجزائر, حنوفي باية, والمدير العام لوكالة التنمية الاجتماعية, عوايجية محمد الهادي, بحضور وزير البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية, ابراهيم بومزار, و وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا, كوثر كريكو, بهدف تمكين المستفيدين من المنحة الجزافية للتضامن سحب مستحقات المنحة من أي مكتب بريدي موجود على المستوى الوطني بعدما كانت محصورة على مستوى مكاتب البريد التابعة لبلدية محل اقامة المستفيد.

وحسب المسؤولين, فان اعتماد النظام الرقمي الجديد لدفع المنحة الجزافية للتضامن يرمي الى “عصرنة وتحسين الخدمة العمومية للمواطن, تقليص آجال التسديد, تبسيط اجراءات الدفع وكذا المتابعة المنتظمة لعملية الدفع”.

للاشارة, فان جهاز المنحة الجزافية للتضامن من أهم برامج الدعم الاجتماعي التي يسيرها قطاع التضامن الوطني عن طريق وكالة التنمية الاجتماعية, و ذلك من أجل التكفل بالفئات الاجتماعية الهشة والمعوزة التي ليس لديها دخل وغير القادرة على العمل, على غرار الأشخاص المسنين والأشخاص ذوي الاعاقة والنساء ربات عائلة الى جانب الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة تسبب العجز.

وتعد المنحة الجزافية للتضامن اعانة مباشرة على شكل منحة شهرية لكل شخص مسجل بالاضافة الى ضمان التغطية الاجتماعية للمستفيدين  وذوي الحقوق, و ذلك عن طريق بطاقة الشفاء والخدمات المتعلقة بها لا سيما الرعاية الطبية.

وبهذه المناسبة, أكدت السيدة كريكو أن هذه الاتفاقية تسمح بتوسيع عملية سحب المنحة على مستوى 4000 مكتب بريدي بدلا من 700 مكتب سابقا وذلك ابتداء من يناير 2021, مضيفة أن هذه العملية تخص أزيد من 958 ألف مستفيد من المنحة الجزافية للتضامن.

و أبرزت الوزيرة أن هذا الاجراء الرقمي يعتبر وسيلة ل”تخفيف الاجراءات” على الفئات الهشة و المعوزة, ويعد “ضمانا لتجسيد رقمي محكم يسمح بتحقيق الشفافية والعدالة في الاستفادة من هذا الدعم”, علاوة على تحسين الخدمة العمومية و ترشيد النفقات, مضيفة أن هذا التوقيع يأتي ل”تحيين اتفاقية تعود الى 1996, بادخال المعلوماتية كحتمية أملتها الاحتياجات الآنية”.

اقرأ أيضا :       تسجيل تحسن كبير في مشكل السيولة المالية على مستوى مكاتب البريد

ومن جهته, أكد السيد بومزار أن هذه العملية تندرج ضمن جهود القطاع المنصبة على المساهمة في تجسيد استراتيجية الحكومة الرامية الى تبسيط الاجراءات الادارية و رقمنتها من خلال الاستعمالات التي تتيحها تكنولوجيات الاعلام و الاتصال.

وأشار الوزير الى أن مؤسسة بريد الجزائر ستلتزم بموجب هذه الاتفاقية, ب”تطوير تطبيق” يسمح برقمنة مسار تسديد المنحة الجزافية للتضامن, لفائدة المواطنين المستفيدين منها لتمكينهم من سحبها في ظروف أكثر مرونة وسهولة”, بمجرد تقديم بطاقة تصدرها وكالة التنمية الاجتماعية تتضمن رقم تعريف فريد خاص بكل مستفيد.

واعتبر السيد بومزرا أن خطوة التعاون الجديدة تعد تتمة لمبادرات أخرى عكف القطاعان على تجسيدها, السنة الجارية, لفائدة مختلف الفئات الهشة التي تحرص الدولة على مرافقتها وحمايتها عبر آليات الدعم والتضامن.

وعلى هامش هذا اللقاء, تم الاعلان عن اجراء جديد من قبل مؤسسة بريد الجزائر, يهدف الى “توسيع و تنويع الخدمات الرقمية المتاحة عبر التطبيق الهاتفي بريدي موب, حيث توفر المؤسسة لفائدة زبائنها المشتركين في هذا التطبيق, خدمة تعبئة رصيد الهاتف النقال عبر تطبيق بريدي موب التي تميزها السرعة والسهولة في المعالجة, وذلك بالنسبة للمتعاملين الثلاث للهاتف النقال, موبيليس و أوريدو و جيزي”.

وكانت هذه الخدمة متوفرة مسبقا على المنصة الالكترونية للمؤسسة www.poste.dz ضمن قسم الخدمات عبر الأنترنت.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق