أخبار العالم

انطلاق أشغال قمة الآسيان الـ36 مع التركيز على الاستجابة لـ”كوفيد-19″ والتعافي بعد الجائحة

 
هانوي – افتتحت رابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان), يوم الجمعة, قمتها الـ36, التي ترأستها فيتنام عبر تقنية “الفيديو كونفرونس”, مع التركيز على الاستجابة لمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19), والتعافي بعد الجائحة, وزيادة التعاون مع الشركاء.

وأعرب رئيس الوزراء الفيتنامي نجوين شوان فوك في مراسم إفتتاح القمة, عن تطلعه لأن تكون القمة فرصة “للتأكيد مرة أخرى على التضامن القوي, والإرادة السياسية, وتصميم الدول الأعضاء في الآسيان على التغلب على الصعوبات, والمضي قدما بشكل حازم”.

وفي معرض إشارته إلى أن دول الآسيان انخرطت في “تبادل المعلومات والخبرات النشطة والتنسيق في مجال السيطرة على المرض”, قال فوك إن الرابطة بحاجة إلى الاستمرار في السيطرة الفعالة على “كوفيد-19” والتغلب على عواقبه في مرحلة التعافي, ومواصلة التنمية الاقتصادية, داعيا إلى مواصلة الجهود لاستكمال أهداف التعاون والتكامل للرابطة في عام 2020.

وقال إن الآسيان ستوسع وستعمق التعاون المتكافئ ومتبادل المنفعة مع الشركاء على نحو مستمر. “إننا ملتزمون بقوة بالتحرير والتكامل الاقتصاديين, ونسعى جاهدين لاستكمال الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة”.

وستناقش القمة, المنعقدة تحت عنوان “آسيان متماسكة ومتجاوبة”, الخطط الإقليمية الشاملة للتعافي بعد الجائحة, وتنفيذ المبادرات بما في ذلك إنشاء صندوق الآسيان للاستجابة للمرض, وإنشاء احتياطي للإمدادات الطبية لتلبية الاحتياجات العاجلة أثناء الأوبئة, وبناء الإجراءات القياسية للرابطة للاستجابة الوبائية في حالة الطوارئ الصحية, وفقا لرئيس الوزراء الفيتنامي.

وكان من المقرر عقد القمة الـ36 للآسيان في أبريل في دا نانج بوسط فيتنام لكنها تأجلت بسبب جائحة “كوفيد-19”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق